فى الساحة: لكم جزيل الشكر

99

إتحاد كرة القدم المصري فى مبنى الجبلاية مشكوراً قرر من أيام قليلة مضت تعديل موعد مباريات اليوم فى مسابقة الدوري العام لأندية الممتاز.. بتقديم ساعة عن الموعد المعلن من قبل فى الجدول الرسمي للمسابقة، وهو إجراء يرى كثيرمن الناس وأنا واحد منهم ليس جديداً على أصحاب هذه القرارات العشوائية المفاجئة التي تثير الجدل.. ويصعب أن تحدث فى أي اتحاد كرة فى الدول الأخرى التي يتم فيها تحديد مواعيد مسابقاتها المحلية، وكذلك أي ارتباطات أخرى مسبقاً وغير قابلة للتغيير احتراماً للوائح التي يضرب بها المثل، ولكن للشركات الراعية عندنا كلام آخر لابد منه وهو ما يدفعنا أن نتوقف بعض اللحظات أمام أهمية هذه المواجهة التي يلتقى فيها فريق ليفربول ومضيفه برشلونة فى مباراة الذهاب فى دور قبل النهائي لأبطال أوروبا وتصادف أن يتزامن ذلك عقب ما صرح به يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول وأشاد فيه بنجم منتخب مصر وفتاها الذهبي محمد صلاح الذي نجح فى إحراز هدفين وصنع هدفاً آخر ليصبح صاحب الفضل الأول فى استكمال الاهداف الخمسية التي منى بها مرمى فريق سيفلدتاون، وأضاف الرجل بقوله إن صلاح لاعب لا يصدق.. فبعد أن توج بلقب هداف الموسم الماضي.. هاهو يعود لصدارة الهدافين فى الدوري الإنجليزي.. زاد على ذلك فى الأيام الأخيرة أن صلاح كان لاعب كرة القدم الوحيد الذي تم تكريمه فى الحفل السنوي الخامس عشر «لصحيفة تايم» الأمريكية بعد اختياره ضمن أفضل مائة شخصية مؤثرة فى العالم متخطياً بذلك ميسى ورونالدو ليكتب عنه الصحفى الإنجليزي الشهير جوس أوليفر أنه إنسان الخلق قبل أن يكون أحد أبرز نجوم كرة القدم المشاهير فى العالم.. لهذا وكما يقول المثل إذا عرف السبب بطل العجب، أي علامات الاستفهام والتعجب الكثيرة التي أثيرت اعتراضاً على قرار تعديل موعد مباريات اليوم وتقديمها ساعة عن الموعد المعلن من قبل فى الجدول الرسمي للمسابقة لإتاحة الفرصة لجماهير الكرة المصرية بصفة عامة للجلوس أمام شاشات التليفزيون لمتابعة هذه المواجهة المرتقبة بين نجمنا المحبوب محمد صلاح أمام ليونيل ميسي الذي يعتبره الكثيرون أفضل من أنجبت الملاعب فى تاريخ الكرة العالمية وبالطبع سيعيش المصريون جميعاً بقلوبهم قبل عيونهم مع كل تحركات إبن أرض مصر الطيبة راجين أن يحالفه التوفيق.. وأن يتحول هذا الرجاء إلى حقيقة ونقول لإصحاب قرار تقديم مباريات اليوم.. عن موعدها.. أيا كان السبب لكم جزيل الشكر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق