المحادثات بين الجيش والمحتجّين ستُستأنف اليوم ..المعارضة السودانية تقترح 72 ساعة لحل الخلاف والمجلس العسكري

130

أعلن متحدّث باسم حركة الاحتجاج في السودان أن المحادثات بين الجيش والمحتجّين بشأن الانتقال السياسي ستُستأنف الاثنين، مشيرا إلى أن تحالف الحرية والتغيير رصد نقاط اختلاف واقترح التوصل إلى حلّها خلال “72 ساعة” اعتباراً من لحظة بدء المحادثات.وفي بيان، قال تحالف الحرية والتغيير إنه نقل موقفه التفاوضي للمجلس العسكري، مشددا على أن الموقف في البلاد يتطلب الالتزام بـ”عدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار وإزالة أسباب الأزمة”.وأوضح البيان أن التحالف نقل موقفه المعلن للمجلس العسكري، بالتركيز على أن “المنهج القديم في التفاوض لا يتسق مع مطالب الشعب السوداني في الخلاص والوصول بالثورة لمراميها سريعاً”.وأضاف البيان أن الموقف يتطلب “الالتزام بعدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار وإزالة أسباب الأزمة السياسية والاحتقان والضغط الاقتصادي والخدمي”.وتابع البيان: “وهو الأمر الذي يدعونا للدخول الفوري في التفاوض المباشر والذي سيبدأ اجتماعاته الاثنين”.وأكدت قوى التغيير أن أهداف الاجتماع تتلخص في، “الإسراع بنقل السلطة للمدنيين من قوى الثورة المتمثلة في الحرية والتغيير”.ويعتصم آلاف المتظاهرين منذ أسابيع أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية في الخرطوم مطالبين المجلس العسكري الذي تسلّم الحكم في البلاد منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في 11 أبريل، بتسليم السلطة إلى إدارة مدنية.

*سكاي نيوز

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق