هل تصبح المرأة رئيسة لمصر؟؟

426

تحقيق أحمد حسن
أتسعت فى الآونة الأخيرة حجم الحريات للمرأة المصرية بالرغم من تصريحات البعض بأن المجتمع ذكورى فأطلق عام المرآة على عام 2018 من قبل عبدالفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية وعدلت نسبة المشاركة البرلمانية فى التعديلات الدستورية واتيح للمرآة ان تتولى أكثر من وزارة فهل ترى ذلك كافية فتوجهت صحافة الجماهير لسؤال بعض الشخصيات بالمجتمع دوت محاباه لأى طرف . يقول حسن جبر رئيس حزب التجمع بالفيوم لقد اصبحت المرأه محافظا بالفعل منذ سنوات وحققت نجاح و لابد ان نفهم ماهي علاقة ثقافة المجتمع بعمل المرأه وتاثير ثقافة المجتمع الشرقي تظهر في نوع الاسئله التى تطرح فالحديث عن الغناء والموسيقى او التمثيل كل هذه الامور تعتمد علي الموهبه وفي نفس الوقت نوع الغناء والموسيقي وايضا انواع الادوار بالنسبه للتمثيل يقول الله عز وجل في القران الكريم في سورة النمل الايه 23( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ (26) ۞ قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) اذْهَب بِّكِتَابِي هَٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33) قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35) تصور الايات امرإه ولها عرش عظيم وتستمر الايات لتظهر حكمة هذه المراه عندما ياتيها كتاب سليمان لتصفه بكتاب كريم دليل علي ثقافتها وحكمتها في شورتهم وتشرح لهم من واقع خبرتها ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها وتقترح الحل بارسال هديه في مقابل ذلك نجد الرجل متمثل في فرعون في سورة القصص (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ (36) أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِبًا ۚ وَكَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ ۚ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلَّا فِي تَبَابٍ (يفكر ان يصعد الي الله موسي والاهم انه لم يذكر القران حاكم مثل ملكة سبا وحتي الانبياء لم يركو القران علي حكمة التصرف عند التعرض للخطر الا حكم امراه . يقول محمد على موظف بمستشفى الشرطة سابقا بالطبع اوافق أن تصبح المراه رئيس للجمهوريه أو ان تكون محافظ مفيش فرق بين الرجل والمرأه لأن المره حاليا تعمل ولها دور فعال في المجتمع . وبالتالى اعطي فرصه لزوجتي بالعمل والمشاركه في الحياه بشكل عام وأرى إن من ضمن الكوادر النسائية الناجحة من وجهه نظري مايسة عطوة عضوه مجلس النواب ورئيس لجنه القوه العامله باالبرلمان . تقول إيمان سعيد صحفية بالفعل المرأه اثبتت انها قادره علي العمل بأغلب الوظائف وتحقيق الكثير من النجاحات ولكن المرأه لن تستطيع أن تشغل منصب رئاسه الجمهورية فهناك أدوار صعبة على المرآة مهما تخيلت انها تقدر علي القيام بها مستحيل في النهايه فهي انثي لها قدره احتمال بدليل قول الله ” الرجال قوامون علي النساء” . فالمرآة من الممكن أن تكون قاضيه وزيره ودة تم بالفعل لانه لا يستهلك طاقه ذهنيه وفكرية وقوه طيله الوقت . و اسمح لإبنتى للعمل مادام في تربيه ونشأة سليمة ومبادئ وقيم و تقوم علي تعاليم دينها فما المانع لاي وظيفة. والمرأه مهما تعددت ادوار عملها فهي في النهايه أم بالإضافة لدورها فى المجتمع مثل ما سبق لأدوار المرأه في الوظائف المختلفة ولكن اي عمل في المجتمع لا يمكن فيه الاستغناء عن دور المراه فهي من المستحيل أن تكون أماً فقط. والمرأه قادره اذا أُحسن استخدامها في المجالات الهادفة واحترام ذاتها وتقديرها وإعطاءها حقها فيما تقوم به من عمل حتي وإن كان بسيطأً في هذة الحاله المراه سوف تكون كادر نسائي وسوف تنهض وتنشط بالمجتمع وتحقيق الأهداف والنجاحات المرجوه في كافة الأصعدة . يقول عصام سيد طالب بكلية إعلام أرى أن مصر لها طبيعة خاصة ولا تسطيع المرآة أن تشغل منصب رئيس الجمهورية ولا أؤيد عمل المرآة إلا لضرورة كتلبية إحتياج الآسرة او إحتياجاتها وأيضا أجد صعوبة فى أن تتقلد المرآة منصب قاضى او وزيرة دفاع بحكم طبيعتها عاطفية فلذلك لاتستطيع تلقد تلك المناصب بالإضافة إلى عدم الخبرة . نجد بعض الفتيات ينتقدوا بعضهم بعض نظرا لبعض السلوكيات السيئة من وجهة نظرهم وده نتيجة لعدم الوعى الكامل من الفتيات احيانا ولكن إن تم تأهيلها فتصبح قيادة مهمة مثل السيدة خديجة خير مثال للسيدات بشكل عام. يقول محمد غانم أديب للمرأة دور مهم ونصيب كبير فى المجتمع فلا تهتم بمن يقول ان المرأة مهملة او لا تأخذ حقوقها . المرأة فى كل مكان تراها ربة منزل وزوجة .فى الشارع بائعة فى المصنع عامله فى المدرسه مدرسه فى المستشفى دكتورة او ممرضه فى الجامعة تراها فى الحقل تراها فى وغزت المرأة كل المجالات واقتحمت كل الميادين ولكن هناك مهن تتغير حسب نظرة المجتمع اليها وحسب معتقداتهم وتعرافهم وربما مع مضى الوقت تتغير النظرة والفكر ان دور المرأة مهم جدا ومؤثر جدا فى المجتمع وفى الاجيال وبناء المجتمع يأتى بالمشاركة والتعاون وارجو الا يؤثر الاهتمام بدور المرأة على دور الرجل فى الحياة العامة ولنا فى سير السابقات من كن لهن دور فعال ومفصلى فى الاسلام. تقول منة محمد طالبة بجامعة الأزهر أعارض ان تشغل المرأة منصب رئيس الجمهوريه وذلك يتلائم مع عادات دوله نقيم بداخلها فتعارض المراه كونها لا تتحمل وظيفة اكثر صعوبه ومسئوليه تأثر علي دورها كاام لاننا كامصرين نعتمد فى التربية على الأم فوجودها الدائم في بيتها يعتبر امرا هام بالرغم من ان دوله اوربيه تسمح لها بشغل اى منصب فى الدولة ولكن اختلااف القوانين والعادات يختلف من دوله لاخري لاسباب كثيره أتمنى أن ارى المرآة محافظاً لإحدى المحافظات لان ذلك يكون محددا في تحمل المسئوليه ويسمح لها بالتوافق بين دورها كاام لاولادها وبين دورها كشخصيه تباشر مواضع ومشاكل الناس ايضا. فذلك يكون افضل لها من تحمل مسئوليه أكبر دولة فى الوطن العربى بحجم مصر كما أعارض أيضا شغلها لمنصب قاضى أو وزير دفاع لان هذا المنصب يحتاج الي تفرغ تام ولا يتناسب مع المرآة فيناسب الراجل اكثر باعتباره لايتحمل مسئوليه شي سوا ممارسة عمله ولانه قادر علي تحمل موجهات كثيره لا تتحملها المراه في عمل مثل هذا واعارض أيضا على ترك مجال عمل المرآة مفتوح لاننا نقيم بدوله تبني علي عادات وتقاليد تحكم المراه في اعمال محدده لايجب تجاوزها واعارض لأننا فى دوله اسلاميه تخالف هذه النوعيه من الاعمال وترفضها الاديان الاخري، وبعيدآعن اختلاف الاديان،تحكمنا عادات وتقاليد تربطنا كاامراه مصريه اصيله ان تتجاوز هذه النوعيه من الاعمال وارفض تقليص دور المرآة فى إعتبارها أم ولاننا دولة متقدمه تسمح للمراه ان تمارس اعمالها وان تحقق اهدافها في حياتها العمليه .المراه لها دور اساسي في المجتمع عامة، وهي ايضا تكون النصف الثاني للراجل،، ودورها عظيم ويكتمل عظمتها كاام ودعمها لرجل وقدرتها علي العطاء والتحمل ،وممارستها للحياه العمليه والحياه الاسريه ايضا،، يقول الشاعر الاام مدرسة اذ اعدتها اعدت شعب طيب الاعراق ولها قُدسيتها ايضآ حينما وصى بها الرسول فى حجة الوداع “اوصيكم النساء خيرآ” . تقول هناء الزغبى عضو الهيئة العليا لإتحاد الشباب لا أوافق أن تصبح المرأة رئيسا للجمهورية لكثرة الأعباء ولأنه دور يحتاج الي من يتفرغ إليه فقط والمرأة لم ولن تكون متفرغة لهذا فقط . بالرغم من موافقتى على أن تكون محافظا لان الدور ليس بصعوبة أن تكون رئيساً . وأرى أن المرأة لا تصلح أن تكون قاضيا أو وزير دفاع لأن العاطفة عند النساء قوية وهذه الأعمال تتطلب عقل أكثر من العاطفة . وأتمنى أن ارى المرآة تتولى السيدات مناصب بشكل عام . واسمح لأبنتى فى المستقبل او شقيقتى الأصغر سنا أن تعمل فى مجال الغناء او التمثيل ما دامت هذه موهبتها وما دام ف عملها رسالة لإصلاح المجتمع وما لم تتخطى حدود الشرع . وأقول لمن يعتبر المرآة لاتصلح الا أم لكل منا وجهة نظر وقد يعود السبب إلى مستوى التعليم أو عدم الرؤية لسيدات تعمل وناجحات في منازلهم إذن وجهة نظره منغلقة على المحيط به، فاذا قلنا أنه يوجد رجال أيضا لا يصلحون أن يكونوا أباء وكل مهامهم العمل وجلب المال فقط فما هى وجهة نظرهم إذن جميعنا نستطيع أن نوفق بين ما نشاء ما دام ذلك بناءا ع رغبتنا . المرآة التي أعتبرها كادر نسائي هي كل من تسطيع أن توفق بين حياتها العملية وحياتها الزوجية ، وأرجو من الله أن أكون من هؤلاء السيدات . تقول فاطمة خميس مقدمة برنامج “صباحك انتى” يمكن للمرأة ان تكون لديها الفرصة أن تكون رئيس الجمهورية أو محافظ فالله اعطى المرأة العديد من القدرات العقلية وهذه ليس اول مرة ففى بعض الدول الأروبية المرأة كانت رئيساً الجمهورية مثل رئيسة ميلاوي جويس باندا تولت الرئاسة في 7 أبريل 2012 بعد إعلان وفاة الرئيس بينجو وا موثاريكا. وهي أول امرأة تتولى الرئاسة في البلد. ومعروفة لعملها من أجل حقوق المرأة. إلين جونسون سيرليف، الرئيسة الحالية لليبيريا، 72 عاما من العمر وأول امرأة تحكم دولة أفريقية. وهي معروفة باسم “السيدة الحديدية” من قبل مؤيديها. وحصلت إلين جونسون سيرليف على جائزة نوبل للسلام لعام 2011 أصبحت الشيخة حسينة خالد رئيسة وزراء بنغلادش للمرة الثانية في يناير كانون الثاني عام 2009. باك كون هيه هي الرئيسة المنتخبة لكوريا الجنوبية. والدها الرئيس بارك تشونغ هي، حكم البلاد لمدة 18 عاما بعد استيلائه على السلطة في انقلاب عسكري. أول امرأة تفوز برئاسة مجلس الورزاء التايلاندي ينغلاك شيناوات. وتم انتخاب ينغلاك رئيسة وزراء تايلاند في 5 أغسطس 2011. هله ثورنينغ شميت رئيسة وزراء الدنمارك الحالية منذ أكتوبر 2011. وكانت تعرضت لموجة انتقاد لالتقاطها صورة مع باراك أوباما وديفيد كاميرون في مراسم تأبين نيلسون مانديلا. داليا جريبوسكايتي، رئيسة لتوانيا منذ 2009، وهي أول رئيسة للبلاد. السياسية الألمانية وزعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي أنجيلا ميركل، تتولى منذ 2005 منصب المستشار في ألمانيا، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب فيها. ألينكا براتوشيك تسنمت رئاسة وزراء سلوفينيا منذ فبراير 2013 وهي أول امرأة ترأس حكومة سلوفينيا منذ استقلالها. زوجة الرئيس الأرجنتيني السابق كريستينا فرنانديز تسلمت رئاسة الأرجنتين منذ 2007 وتعد كريستينا أول امرأة تنتخب لرئاسة بلادها. أصبحت البرازيلية ديلما روسيف أول رئيسة في تاريخ البلاد عندما حلت محل الرئيس لويز ايناسيو لولا دا سيلفا في عام 2011. واسمح لأى امراه من أفراد الأسرة العمل وافتخر لان العمل كفاح وتحقيق ذات وهدف ليست من أجل النقود فقط عمل للمرأة يعطها القوة والثقة بالنفس أن لها كيان وكمان العمل يعطها لياقه بدنيه بالمقارنة من المراه ربة المنزل . وأسمح أيضا بالعمل فى التمثيل والغناء فى حال امتلاك الموهبة وادعمها وأحفزها على النجاح طالما أنها لا تمس القيم والأخلاق أما عن مقولة المرأة لا تصلح أماً من يرى ذلك فليس لديه معرفة بالمرآه فإن المرآة ليس نصف المجتمع بل هى المجتمع كله ومن أبرز الكوادر النسائية هدى شعراوى .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق