“عمران” يلقي كلمة وزير الكهرباء في منتدى الطاقة المتجددة فى إفريقيا

85

يلقى الدكتور محمد موسى عمران ـ وكيل أول الوزارة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات ونقطة الاتصال عن مصر فى المبادرة الأفريقية للطاقات المتجددة AREI ـ كلمة نيابة عن الحكومة المصرية وبالنيابة عن الدكتور محمد شاكر ، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وذلك أثناء مشاركته فى الإجتماع الوزارى الثانى لمبادرة الـ AREI المنعقد بالعاصمة الغينية كوناكرى ، على هامش منتدى الطاقة المتجددة فى إفريقيا المنعقد خلال الفترة من 10 إلى 12 يونيو الجارى.
أعرب عمران عن إمتنانه وتقديره لحكومة جمهورية غينيا لاستضافتها هذا الاجتماع الوزاري الثاني للمبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة ولضيافتنا الحارة منذ وصولنا إلى مدينة كوناكري الجميلة ، متوجهاً بالشكر إلى وحدة التسليم المستقلة (IDU) على الجهود المبذولة لتسهيل التواجد فى هذا الإجتماع.
وأوضح عمران أن الـ AREI بدأت خطواتها الواضحة للجميع تجاه مرحلة التنفيذ بدعم ومساندة واضحة من رؤساء الدول والحكومات. ويتجلى التقدم بوضوح متمنياً أن يصل هذا التقدم إلى كافة المستويات.
وأشار عمران إلى الإجتماع الذى عقده الرئيس ألفا كوندي فى جوهانسبرج في نوفمبر الماضى مع وزراء الطاقة من الدول الأعضاء في مجلس إدارة الـ AREI والذى أكد فيه على جميع وزراء الطاقة بالدور الهام الذي يتعين عليهم القيام به ، كرؤساء قطاعات ، لضمان التنفيذ الناجح للمبادرة.
وأضاف عمران أنه تم اتخاذ قرار بعقد اجتماع وزاري للـ AREI بهدف الجمع بين وزراء الطاقة من الدول الأعضاء في مجلس الإدارة وبالتالي تمهيد الطريق لتبادل الخبرات بين الدول الأفريقية ، وخاصة بين مختلف المناطق الفرعية .
كما يعد المنتدى فرصة سانحة لرصد أنشطة الطاقة المتجددة في إفريقيا بشكل أكثر فاعلية من منظور تقني ومشاركة قصص النجاح ، مع مناقشة التحديات التي تواجهها الدول في المشاركة بفعالية في تنفيذ المبادرة.
كما أضاف عمران أن مصر قامت بإستضافة الاجتماع الوزاري الأول لـ AREI في القاهرة في 22 يناير 2019 ، والذى حظى بحضور جيد من جميع الدول الأعضاء ،
وأشار إلى نتائج الإجتماع الوزارى الذى عقد بالقاهرة وأسفر عن الإلتزام الجماعي بتنفيذ المبادرة ، كما أقر بيان القاهرة والوزراء الموقرون والوفود بالدور الحاسم للمبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة في تسريع وتوسيع وافستفادة من إمكانات الطاقة المتجددة الضخمة الموجودة بالقارة. كما أكد دعمهم الكامل للـ IDU في تفويضها للإسراع في تنفيذ المبادرة.
كما اضاف أن الاجتماع الوزاري الأول لـ AREI تضمن توصيات واضحة ومباشرة تم تقديمها إلى الاجتماع السابع لمجلس إدارة الـ AREI الذي انعقد بأديس أبابا بإثيوبيا على هامش الدورة العادية الـ 32 لجمعية الاتحاد الأفريقي ، وهي:
§ تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية على المستوى الثنائي والإقليمي في مجال التنظيم والأطر المؤسسية ، وبناء القدرات وتنمية المهارات البشرية في مجال الطاقة المتجددة ، بالإضافة إلى الإستفادة من خبرات الدول التي لديها هيئات مستقلة وخبرات فى أجهزة التنظيم .
§ العمل على الفور لإستكمال إطار حوكمة الـ AREI ، وخاصة اللجنة الفنية.
§ تقديم مقترح بأن يكون الاجتماع الوزاري لـ AREI بمثابة اجتماع دوري قبل كل اجتماع لمجلس الإدارة.
§ تطوير شراكة مع المنظمات الدولية العاملة في مجال التنمية المستدامة والطاقة المتجددة مثل ISA و IRENA و GEDCO.
وأوضح عمران أنه من أجل التنفيذ الفعال للمبادرة ، تمت الموافقة على إنشاء اللجنة الفنية المؤقتة لـ AREI خلال اجتماع مجلس الإدارة السابع في أديس أبابا في فبراير الماضي وحضرت مصر الإجتماعات من خلال وفد رفيع المستوى برئاسة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة كما عرضت مصر إمكانية المساهمة بعدد 2 خبير للمشاركة في اعمل اللجنة على نفقة الوزارة لمساعدة اللجنة.
وقدم عمران كممثل لمصر الشكر للجنة الفنية على الجهود المبذولة والعمل الذي أنجزته منذ إنشائها حيث عقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات في غضون شهرين وتعمل بجد لمراجعة واختيار المشروعات المؤهلة لتقديمها غدًا إلى مجلس الإدارة،
وقد وضعت اللجنة معايير للمشروعات حتى يتم إعتمادها ، واستعرضت عدد كبير من المشاريع المقدمة من الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.
وأكد على إلتزام مصر بالتنفيذ الفعال لـ AREI وضمان نجاح أعمالها ، وقد تجلى ذلك بشكل خاص من الجهود المبذولة لتشجيع وزيادة التعاون بين الدول الأفريقية فى مجالات وضع اللوائح والأطر المؤسسية وتنمية القدرات البشرية ،
وخلال الاجتماع الوزاري الأول الذي عُقد في القاهرة ، تعهدت مصر بإطلاق برنامج تدريبي لـ 25 متدرباً أفريقيًا بالتنسيق مع IDU وفي هذا السياق أعلن عمران أن مصر قد قامت بزيادة عدد البرنامج التدريبى ليشمل عدد 55 متدرباً وذلك لتغطية جميع الدول الأفريقية.
وأوضح أن البرنامج التدريبي يهدف إلى تبادل الخبرات المصرية في مجال تعزيز وتشجيع الطاقة المتجددة وجذب الاستثمارات الخاصة ، ويشمل ذلك تعريفة التغذية (FIT) والـ Auction وغيرها من الحوافز الأخرى.
وأكد أن البرنامج التدريبى المقدم من مصر يهدف إلى بناء القدرات والتدريب لإخواننا وأخواتنا في قطاع الطاقة الأفريقي ، وقد نجحت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية على مدار السنوات العشر الماضية ، في إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لعدد 8016 متدرب إفريقي خلال العشر سنوات الماضية مشيراً أن قطاع الكهرباء المصري يمتلك أكثر من 20 مركز تدريبي، وحصل مركزين منهم على اعتماد من اتحاد مرافق الطاقة الإفريقية APUA.
هذا بالإضافة إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع الكوميسا في أكتوبر الماضي في مجال التدريب وبناء القدرات.
علاوة على ذلك ، ومع الأخذ فى الإعتبار الدور الحاسم الذي سيقوم به القطاع الخاص في تنفيذ المبادرة ، فقد أوضحت مصر خلال الاجتماع التشاوري الإقليمي لشمال إفريقيا الذي عُقد في أكتوبر 2018 في القاهرة ، استعدادها لاستضافة اجتماع AREI لعموم إفريقيا حول تعريفة التغذية (FIT) والـ Auction وغيرها من الحوافز الأخرى لجذب الاستثمارات الخاصة، وفي هذا الصدد ، أعرب عمران عن استعداد مصر لاستضافة هذا الاجتماع بالتنسيق الوثيق مع IDU.
وأكد عمران أن مصر ستواصل دعمها لـ AREI وستستضيف الاجتماع الرابع للجنة الفنية للمبادرة والمقرر عقده خلال الفترة من 29 يوليو وحتى الأول من أغسطس القادم ، وكذلك الإجتماع الخاص بمنطقة شمال أفريقيا.
وقد قامت مصر كممثل لمنطقة شمال أفريقيا في مجلس إدارة AREI بالتواصل والتنسيق مع كافة الدول للتأكيد على مشاركتهم والالتزام التام نحو تحديد نقاط الاتصال ومراجعة مشاريعهم وتقديم أي مشروعات جديدة ، وذلك من أجل تحقيق المنفعة العامة والصالح لكافة الدول
وفى نهاية كلمته أكد عمران على التزام مصر الكامل لتحقيق أهداف هذه المبادرة الهامة لكل دولة أفريقية ، وتحقيق الأهداف الطموحة للقارة ولن تدخر أية جهد للدفع بهذه المبادرة إلي الأمام، معرباً عن أمنياته أن تكون هذه الاجتماعات ناجحة والمناقشات بناءة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق