نائب محافظ الإسكندرية ووزيرة البيئة يشاركان في اليوم العالمي للبيئة ٢٠١٩.

162

شارك السيد أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية نيابة عن الاستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية اليوم في الإحتفال الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بمناسبة اليوم العالمي للبيئة 2019 ، برفقه الأستاذة الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة ، بمقر الأكاديمية العربية في أبي قير بالإسكندرية و ذلك حرصا من محافظة الإسكندرية على حماية البيئة و مكافحة تلوث الهواء ، جاء ذلك بمشاركة الأستاذ الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية، و بحضورو الدكتور أمل رزق المبعوث العام للسكرتير العام imsam أحد مراقبي IGO لدى المجلس الاقتصادي و الاجتماعي للأمم المتحدة، و الأستاذ الدكتور جمال غلوش نائب رئيس الأكاديمية للتدريب و البيئة والتنمية المستدامة، والأستاذ الدكتور محمد عبد ربه ، عميد معهد الإنتاج و الجودة، السيدة كبريان نوريجا ، ملكة جمال البيئة لعام ٢٠١٩وخلال كلمته قدم نائب المحافظ الشكر للقائمين علي تنظيم هذا الحدث الهام، كما أعرب عن سعادته بتواجده فى إحتفالية الإسكندرية ” باليوم العالمى للبيئة لعام 2019 ” والذي يأتي انطلاقاً من الإهتمام الكبير الذى توليه الدولة بالبيئة ، مؤكداً أن إرادة الدولة السياسية ، والمحافظة كجزء لا يتجزأ منها نعمل علي تحسين البيئة لأجل مستقبل أفضل لبلدنا الحبيبة ، مشيراً إلى أن البشرية أخذت حقب كثيرة حتي أدرك الجميع أننا كبشر و مجتمعات و أمم نتشارك هذه الأرض , نتشارك هوائها و مائها و مواردها , وضرورة الالتزام بميثاق أخلاقي و قانوني من أجل الحفاظ علي الطبيعة من أجل الأجيال القادمة.
هذا و أوضح نائب المحافظ أن خطة مصرالطموحة “مصر 2030” قد أخذت في إعتبارها البيئة كأحد العناصر الأساسية و الجوهرية في التوجة نحو التنمية المستدامة , و نحن في الإسكندرية و كجزء من خطة الدولة المصرية قد إتخذنا عدد من الإجراءات و التدابير التي تعكس الإرادة السياسية و التنفيذية لإحداث قدر كبير من تحسين الواقع البيئي في المدينة و المحافظة بشكل عام، لافتا إلى أن الإسكندرية تحتضن 40% من صناعات مصر بصفة عامة وبالجهود المبذولة من وزارة البيئة قد نجحت من الحد من تلوث الهواء عن طريق ربط كافة المصانع الملوثة للهواء بشبكة الرصد الموحدة . مشيراً إلى أن محافظة الإسكندرية قامت بتسيير الأوتوبيس الكهربائي و ذلك في إطار منظومة تطوير النقل بالمحافظة مما سينعكس بالإيجاب علي صورة الهواء بالمدينة لتكون أول محافظات مصر و التي تسلك هذا النهج .. .من جانبها ذكرت وزيرة البيئة، إن الحكومة تعمل جاهدة على الحد من التلوث وتوفير حياة كريمه للمواطنين كما أن العالم في فترة السبعينات و الثمانينات و مع ظهور الثروة الصناعية أدرك مدى التدمير الذي يحدث في البيئة ، و تم الاتفاق على أن يكون هناك يوم عالمي للبيئة، كما أن مصر من أولى دول العالم في التسعينات التي احتفلت باليوم العالمي للبيئة ،مضيفة بأن وزارة البيئة قامت بعمل 96 محطة رصد للهواء، لخفض منسوب التلوث ، مشيرة إلى أن وزارة البيئة عملت على استراتيجية إشراك الشباب وطلاب المدارس منذ العام الماضي، للحفاظ على البيئة،وذلك من خلال عدة مبادرات أطلقتها الوزارة منها شباب للنيل، وحراس النيل للحفاظ على نهر النيل على مستوى المدارس ، ومبادرة حراس المحميات للحفاظ على المحميات الطبيعية الموجودة في مصر و تعريف الطلاب بها ، ومبادرة أنتي البداية لربات البيوت؛ لعدم وصول الزيوت المستعملة إلى الصرف الصحي، مؤكدة بأنه إذا لم نزرع في ابنائنا أن البيئة هي الحياة فلن نستطيع الحياة على كوكب الأرض

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق