.. والمعلمون يطالبون بحمايتهم من الطلاب وأولياء الأمور

85

تقدم عدد من مدرسي الأزهر الشريف بشكوى لمشيخة الأزهر، عقب الانتهاء من امتحانات الشهادتين الابتدائية والإعداية، لحمايتهم من الطلاب وأولياء الأمور، الذي يتعرضون لهم حال رفضهم لمنع الغش، وذلك بناءً على توجيه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بتخصيص يوم أسبوعيًّا لدراسة شكاوى العاملين وفحصها وسرعة إنجازها، وذلك فى حضور قيادات الأزهر، على أن يتم تحديد موعد كل أسبوع لاستقبال المتظلِّمين الَّذين يتطلَّب الأمر، مؤكدين أن أولياء الأمور يتهمونا بالاضطهاد لابنائهم بسبب منعهم من الغش، الأمر الذي يجعل الكثير منهم ينتظرنا أمام اللجان والمعاهد لاقتصاص حق ابنائهم وإهانتنا، موضحين أن رغم مرور شيخ المنطقة والمسؤلين للأطمئنان على سير الامتحانات ومنع الغش، إلا أن هذا الأمر لم يسلم من التعرض لهم وتهديدهم بكافة الأشكال.
وقال ماهر النحاس، معلم بمحافظة كفر الشيخ، تعرضت للضرب والتهديد أثناء اكتشافى لطالب يقوم بالغش، وبعد أن منعته من ذلك، تربص لي هو وعائلته فى محطة القطار، وتم سبي وضربي، وتدخل الركاب والمارة فى المحطة وخلصوني من تحت أيديهم.
وأضاف، أن المعلم يقوم بأداء عمله وفق التعليمات والقانون ومايمليه عليه ضميره ويقابل ذلك بالتهديد والضرب والإهانة، سواء من الطلبة أو اولياء الامور، ولا يجد من يحميه، مضيفًا توجد بعض اللجان فى أماكن نائية لا يتوفر فيها أي نوع من أنواع الحماية، مشددًا على ضرورة حمايتهم من هذا الأمر فى جميع المحافظات الذي يتكرر كل عام دول التصدي له، قائلًا: لابد من الاهتمام الحقيقي بالتعليم كونه السبيل الوحيد لرقي وتقدم المجتمعات.
وشدد على ضرورة سن تشريعات تعاقب كل من يتعرض للمعلم، سواء الأزهري أو العام، خاصة أن الأمر بات مهينًا ويمحي كرامة المعلم وشأنه، لذلك فأن الشكوى لابد وان تتخذ شكلًا قانونيًا حتى لا يستمر هذا الوضع، على أن يبدأ العام الجديد بضوابط معلنة للجميع.
وأكد، أن معلمي الأزهر يواجهون تحديات عديدة، منها تدني بدل الانتقال، فعلى الرغم من عملي منذ سنوات كمعلم للمواد الشرعية فى المرحلتى الاعدادية والثانوية لفترات طويلة الا أن بدل السفر لا يتعدى الـ 6 جنيهات، وهو أمر يجعلنا نصرف أضعافه فى التنقلات والسفر من مكان لمكان خاصة فى ظل ارتفاع أسعار المواصلات، ورغم مطالبنا بالزيادة الا أن الأمر لم يلق قبولا لدي المعنيين بالأمر.
وقال محمد سعيد، معلم بالشرقية، نحن طالبنا كثيرًا بحمايتنا من تلك المهازل التي تحدث كل عام، ولم يلتفت إلينا احد، متسائلًا: أين هيبة المعلم عندما يُضرب من طلابه أمام الجميع، وكيف يتم إصلاح المنظومة التعليمة فى هذا الوضع؟، وطالب سعيد، بضرورة زيادة بدل السفر أو منعنا من المراقبة فى أماكن بعيدة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق