12 توصية للمؤتمر الوطنى الأول لدعم صغار المزارعين 

ابوستيت : سوف يتم الاستفادة بالتوصيات في خطة عمل المشروع

226

د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قام أمس بافتتاح المؤتمر الوطني الأول لدعم القدرات التسويقية لصغار المزارعين”برايم” بحضور عدد من المحافظين وقيادات وزارة الزراعة ومسئولي الإيفاد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط ..وقالت د جيهان المنوفي المنسق القومي لمشروع “برايم” ان المشاركين في المؤتمر الوطنى الأول لدعم الصغار المزارعين عقدوا ثلاث جلسات ناقشوا خلالها قضايا:
• السياسات الزراعية المستدامة لدمج صغار المزارعين
• الزراعة الرقمية طريق برايم لرفع قدرات صغار المزارعين
• اقتصاديات الزراعة الداعمة لصغار المزارعين
واضافت المنوفي انه تم طرح عدداً من الأفكار والرؤى الداعمة للمشروع، واستمعوا إلى تعليقات وزير الزراعة ،كما استمعوا إلى ملاحظات الحاضرين وأجابوا على أسئلتهم.
وأكدت ان د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قرر الاستفادة من هذه التوصيات خلال خطة عمل المشروع في المرحلة القادمة والتي سوف تشهد التوسع في نشاطه في كافة المحافظات على مستوى الجمهورية وفي مجالات أخرى جديدة من خلال التعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “الإيفاد ”

من ناحيته أكد د محمد القرش المدير التنفيذي لمشروع “برايم” انه في نهاية المؤتمر اجتمعت لجنة صياغة التوصيات وأصدرت التوصيات التالية:

1- التوسع في استخدام التكنولوجيا في جميع مراحل المنظومة الزراعية لتطوير المنتج الزراعى ورفع قيمته السوقية.
2- الاهتمام بتدريب صغار المزارعين وتمكينهم من استخدام التكنولوجيا الحديثة
فى جميع العمليات الزراعية بما فيها معاملات ما بعد الحصاد والتسويق لضمان جودة المنتج وسلامته وتقليل الفاقد
3- وضع البرامج التدريبية لتمكين صغار المزارعين من استخدام آليات الزراعة الحديثة لرفع القدرة الإنتاجية للمساحات الصغيرة وزيادة دخل الأسر المعتمدة عليها.
4- التوسع في تكويد المزارع الخاصة بصغار المزارعين لتوفير القدر الأكبر من المعلومات لاستخدامها في وضع خطط وبرامج التطوير والتحديث وضمان تطبيق المعايير التصديرية وتتبع المنتج ومنشأه وهو الأمر الذى يسهم فى خلق مجتمعات زراعية ذات انتاجيات موحدة ومتميزة … كواحد من أهداف استراتيجية التنمية المستدامة “مصر 2030”.

5- زيادة الاهتمام بفتح المنافذ لاختصار الحلقات التسويقية بين صغار المزارعين والمستهلك النهائي لمنتجاتهم مما يعمل على رفع نسب ربحية المنتج وخفض الأسعار، وفتح فرص عمل جديدة.

6- رفع الكفاءة التسويقية لصغار المزارعين وربطهم بالمستهلكين بشكل مباشرة للقضاء على السلاسل التجارية الوسيطة وضمان سعر عادل وتسويق منتظم للمنتج الزراعى.

7- تنفيذ مجموعة من البرامج التحفيزية للمزارعين لتشجيعهم على التوسع في التصنيع الزراعي وإضافة قيم لمنتجاتهم الزراعية ترفع من قدرتها التنافسية في الأسواق المحلية والخارجية.
8- إقامة كيانات تجمع صغار المزارعين لتطبيق الزراعة المتكاملة في قراهم (الزراعة – الإنتاج الحيواني – الإنتاج السمكي – الإنتاج الداجني) لتحقيق التنمية الزراعية الشاملة والمستدامة.
9- ضرورة الاهتمام بالتعاون مع المؤسسات الدولية المانحة لتوفير التمويل اللازم للبرامج التنموية والتدريبية وتنفيذ السياسات الداعمة لصغار المزارعين.
10- فتح مجالات أكبر للتعاون مع الجمعيات الفئوية في مناطق عمل المشروع لتعظيم دور مؤسسات المجتمع المدنى في تنفيذ خطط التنمية المستدامة بالمناطق الريفية.
11- التنسيق مع الجهات البحثية للعمل على رفع الكفاءة التناسلية لرؤوس الماشية عند صغار المزارعين وتحسين السلالات والصفات الوراثية وبرامج التغذية لإنتاجهم الحيوانى.
12- التوسع في إنشاء مزارع حقلية مملوكة للمشروع لتدريب صغار المزارعين على النظم المزرعية الحديثة وتعظيم الاستفادة من وحدة الأرض والمياه لديهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق