بعد نشر جريدة الأهالي واقعة فساد نائبة محافظ البحيرة  وحصولها على سيارتين من أموال الشعب.. البرلماني أكمل قرطام  يسأل الحكومة  عن مخالفات ديوان عام “المحافظة” 

708

كتبت – سلمى إسماعيل

بعد أيام قليلة من نشر جريدة الأهالي تقرير يوضح حجم الفساد المنتشر في ديوان عام محافظة البحيرة، مستندة فيه على تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات فى تقرير رقم 67 لعام 2019، والذي كشف عن استخدام نائبة محافظ البحيرة سياريتبن هما السيارة رقم 5279 والسيارة رقم 5432وفى خطوط سير واحدةـ، فضلًا عن تحرك السيارتين باسم نفس السائق،تقدم المهندس أكمل قرطام رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، ورئيس الحزب، بسؤال إلى الدكتور على عبد العال، موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، عن حقيقة ما نشر فى موقع جريدة الأهالي، بتاريخ 8/8/2019 ، بشأن ما كشفه تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات من مخالفات في ديوان عام محافظة البحيرة .
وقال النائب أكمل قرطام، إنه في إطار سعي الدولة الحثيث لقطع دابر الفساد، وتطهير الجهاز الإداري لدولة من المخالفات، وإعمال مبدأ الشفافية، ينبغي أن يكون لمسئول قدوة لمرؤسيه، لافتًا إلى أن ما يحدث هو العكس خاصة بعد تخصيص سيارتين لنائبة محافظ البحيرة.
وأضاف “قرطام” :« أن السيارتان يعملان بسائق واحد، وعلى خط سير واحد، والسيارتان تحملان رقمي 5279، 5432 وهما لا يدخلان جراج المحافظة وفقًا للنظام المتعارف عليه، وإنما رهن إشارة السيدة نائب المحافظ وفي استراحتها الخاصة بدمنهور»، مؤكدًا أن هذا الأمر تنبعث منه رائحة الفساد في الدولة.
وأشار إلى أن الخبر ورد فيه بأن السيد محافظ البحيرة قام بشراء سيارتين فارهتين موديل 2019 بمبلغ 3 مليون جنيه من حصيلة أموال صندوق الخدمات المخصص لأعمال التنمية بالقرى والمدن، وذلك في مخالفة صارخة بألا يتم شراء سيارات حكومية جديدة إلا بقرار من رئيس مجلس الوزراء.
وتابع رئيس حزب المحافظين :« الغريب أن مديرة إدارة تحليل بيانات الجهاز المركزي للمحاسبات بديوان محافظة البحيرة عندما أرادت الاستيثاق من هذه المعلومات عوقبت بالنقل إلى مجلس مدينة دمنهور مع التحقيق معها بدعوى تسريب مستندات تخص العمل وإفشاء أسرار العمل».
وتساءل النائب أكمل قرطام، عن أسباب شراء سيارتين فارهتين من أموال صندوق الخدمات الذي خصص لمشروعات تنموية للقرى والمدن دون موافقة رئيس مجلس الوزراء، فضلًا عن أسباب تخصيص سيارتين لنائبة المحافظ ، فضلا عن تخصيص سيارة ثالثة من السيارتين اللتين تم شراؤهما من أموال صندوق الخدمات، متستكملًا :«وما هي أسباب نقل مديرة إدارة تحليل بيانات الجهاز المركزي للمحاسبات الى مجلس مدينة دمنهور، وخضوعها للتحقيق، وهل لذلك علاقة بكشف هذه المخالفات؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق