في سوهاج..مواصلات مقطوعه وطريق غير مرصوف

292

كتب ابراهيم عبد الرؤف
مواصلات مقطوعه وطريق غير مرصوف هذا لسان حال أهالي قري نزلة عمارة ونزلة القاضي ونزلة على والطالب والصفيحه هذه القرى تبعد اكثر من ١٨ كيلو عن الحضر (المدن الرئيسية) ويجد أهلها مشقه وعناء في الذهاب والإياب الي المدينه الام حيث أن الطرق مكسره وغير م صوفه منذ سنيين طويله وتنقطع عنها المواصلات بعد الساعه ٢ظهرا كل يوم وتعود في السابعه صباحا من اليوم التالي ويقول في ذلك احمد علي نحن نعيش في عزله عن المدينه والخضر فالمواصلات ضعيفه وغير موجوده من بعد الثانيه ظهرا ومعظمنا يستخدم الدراجات البخارية للذهاب إلى المدينه ولكن تواجهنا مشكله منذ سنوات طويله وهي عدم رصف الطرق فالطريق مكسره مليئه بالحجاره والدبش وهذا يقلل العمر الافتراضي للموتسيكلات التي نستخدمها ونضطر الي تغيير كاوتشات الإطارات لها كل ثلاثة أشهر وهذا مكلف وطالبات ناديه فاضل برصف الطرق وخاصة انه لم تقم الدوله برصف هذه الطرق من قبل ثورة ٢٥ يناير فالطريق البادئ من قرية بني حرب الي المدينة الصناعيه ملئ بالمطبات والحجاره والرمال التي يحركها الهواء فتحجب الرؤيه تماما لدي السائقين وطالبت أيضا بإعادة عمل اتوبيسات هيئة النقل العام مرة ثانية كي يتمكن أهالي هذه القرى من الذهاب إلى المدينه الام في اي وقت فمنذ زمن بعيد كانت اتوبيسات الهيئه تعمل وكانت توفر على أهالي هذه استغلال السائقين الذين يقومون باستغلال حاجة الاهالي عندما يريدون الذهاب إلى للمدينه وخاصة إذا كانت لا قدر الله الذهاب اضطراري كالذهاب الي الطبيب او المستشفيات الحكومية خاصة أن هذه القرى لا يوجد بها كل مستلزمات البنية التحتيه فالوحدات الصحيه الموجوده بها تغلق أبوابها بعد ٢ظهرا واشارت خديجة كرم بأنها الان في العقد الثالث من عمرها ومنذ بداية العقد الثاني لم ترى تحسن في حالة الطرق فهي اعتادت علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق