شلل مرورى في الاسكندرية !

777

كتب احمد سلامة
سادت الشوارع الرئيسية المؤدية الى ميناء الاسكندرية شلل مرورى غير مسبوق على مدى الايام الماضية بسبب تكدس سيارات النقل الثقيل التى تنقل البضائع من الميناء الى مختلف المحافظات لتنفيذ التعليمات الجديدة التي أصدرتها الإدارة الفنية للإدارة الإلكترونية بالميناء.
وارسلت مكاتب مقاولى النقل برقيات استغثة الى وزير النقل الفريق كامل الوزيراكدت فيه أن التعليمات التي أصدرها المدير الفني للإدارة الإلكترونية بالميناء أضرت بالميناء وتسببت في حالة التكدس الشديد، حيث تتضمن التعليمات الجديدة تسجيل بيانات الحمولة أو الفوارغ أو الصادر، وتسجيل حالة الإثبات، ثم الدخول لتعتيق الفوارغ والخروج والدخول مرة أخرى لتحميل الوارد.
واضافت البرقيات أن هذا الإجراء يجعل جميع منافذ الميناء مزدحمة ومتكدسة طوال الـ 24 ساعة بحيث لا يستطيع رجال المرور السيطرة عليها ولا يستطيعون إنجاز أعمالهم بالحركة المعتادة، مؤكدين أن التكدس وصل إلى داخل وخارج الميناء مما يترتب عليه حوادث من جانب السائقين للازدحام مع بعضهم البعض وعدم تنفيذ أعمالهم فى السرعة المطلوبة.
وقال “عامر حسن” أحد مقاولى النقل أن النظام المعمول به قبل تلك التعليمات يؤدي إلى حالة تكدس منذ الساعة الثانية ظهرا وحتى الساعات الأولى من اليوم التالى فى حين أن الأمر سيزداد سوءا حال تطبيق هذا النظام. كما أن قلة اعداد موظفى الهيئة يصعب مهمة تطبيق هذا النظام الجديد، بالإضافة إلى قلة موظفى الموازين، علاوة على أبواب الميناء منخفضة العدد، بالرغم من أن ميناءي الإسكندرية والدخيلة يمر من خلالهما قرابة 65% من حجم تجارة مصر، كما أن الساحات الخاصة بانتظار الشاحنات خارج الميناء منخفضة أيضا، خاصة أن منظومة الميناء تعتمد على نقل وشحن وتفريغ السفن.
وأضاف أنه لم يتم تحديث منظومة السيستم الخاص بالميناء منذ قرابة 10 سنوات وجميع المعدات التى تقوم بالخدمات تتعطل باستمرار، رغم أن ميناء الإسكندرية يصنف الخامس على مستوى البحر المتوسط.

كما أن مقاولى النقل يدفعون مقابل انتظار داخل الميناء، في الوقت الذي وصفت فيه معدات الساحة الخاصة بشركتي الحاويات الحكومية والصينية بأنها متهالكة، كما أن المعدل العالمي للتحميل أو التفريغ لا يتجاوز 60 دقيقة أما في ميناء الإسكندرية فيستغرق من 7 إلى 10 ساعات. وطالب مقاولى النقل الوزير باعادة دراسة القرار لتلافى الازمة الحالية والاخذ برأى كافة الاطراف ومنهم اصحاب سيارات النقل الثقيل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق