د. عادل وديع فلسطين يكتب:العفي محدش ياكل لقمته

417

شجون مصرية

العفي محدش ياكل لقمته

د. عادل وديع فلسطين

 

بدأ رموز التخريب والفوضي الظهور والتجمع والاحتشاد في محاولة يائسة لشن الهجوم على النظام والوطن والجيش المصري .. كانوا خلايا نائمة .. معروفين ومرصودين ولم يتعرض لهم أحد، وظلوا يترصدون اللحظة المناسبة للانقضاض واستئناف مؤامرة إسقاط البلد التي أسقطتها ثورة 30 يونيو، لم يتردد السيد الرئيس في المكاشفة والرد على الافتراءات والأكاذيب التي طالته شخصياً وطالت الجيش أيضًا، تحدث الرئيس عن ظاهرة الإرهاب مطالبا المؤسسات الدينية والثقافية القيام بدورها في قضية الإصلاح الديني والتصدي لمفاهيم الإرهاب الفكري، كما طالب الإعلام بمواجهة الأكاذيب وما تشهده مواقع التواصل الاجتماعي من بث للفتن التي تعتبر نوعاً من حروب الجيل الرابع التي تسعى لهدم الدول من الداخل.

ومن أهم النقاط التي جاءت على لسان السيد الرئيس قوله بأن الجيش المصري هو أقوى جيش في المنطقة وهو الذي يمثل مركز الثقل الحقيقي، وقال ما معناه أننا نخفي الكثير عن قدرات القوات المسلحة !!؟ وأن مصر لن تسقط أبداً في وجود جيشها رغم كل المحاولات لتدميرها. وأما عن السد الأثيوبي فقد أشار الرئيس أنه قبل 25 يناير لم يكن يجرؤ أحد على بناء سدود على النيل، لكن حين ضعفت الدولة قامت أثيوبيا ببناء السد، وأكد أن مصر تسعى للوصول إلى اتفاق لملء وتشغيل الخزان بالشكل الذي يؤدي إلى أقل ضرر يمكن لمصر أن تتحمله .. وقال “العفي محدش يقدر ياكل لقمته” .. شفتوا لما الدول بتضعف بيجري إيه “مستشهدا بالعراق الذي كان يرد إليه أكثر من 100 مليار متر من المياه سنة 1990 والآن يصلها فقط 30 ملياراً بسبب انهيار العراق وما حدث لشعبه وجيشه.

أما عن نقطة بناء القصور .. فقد كانت خطة نادينا بها لبيع الأراضي في العاصمة والمدن الجديدة ولقد سبق لي أن طالبت بأن يقوم المسئولون بالإعلان عن هذه الأراضي وطريقة مشوقة ثم يعلن عن فتح باب الحجز ويستطيع أي فرد مصري أو أجنبي شراء قطعة واحدة أو اثنتين مساحة القطعة الواحدة 600 متر مربع .. ويدفع ربع الثمن مقدماً . وستبلغ محصلة هذا المشروع 1080 مليار متر مربع مضروبا في 500 دولار …….540 مليار دولار فقط على أربعة أقساط ، القسط الأول نحو مائة مليار دولار ولا لزوم لقروض البنك الدولي ، يعني البناء خارج ميزانية الدولة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق