وزير الاتصالات يفتتح مركز البريد المصرى للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولي

البريد المصرى بوابة إفريقيا فى التجارة الإلكترونية للوصول إلى دول العالم

205

افتتح اليوم الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يرافقه عصام الصغير، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، مركز البريد المصرى للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولى بعد إعادة إنشاءه وتطويره بالاعتماد على أحدث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتحويله إلى مركز لوجستى معتمد دولياً لتقديم خدمات التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى ارسال واستقبال جميع البعائث الصادرة من مصر والواردة إليها من كافة دول العالم عبر البريد المصري.

وفى هذا السياق، أكد الدكتور عمرو طلعت، أن افتتاح مركز البريد المصرى للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولى جاء وفقاً لأحدث المعايير الدولية بهدف تعزيز قدرات البريد المصرى فى تقديم الخدمات اللوجيستية وخدمات التجارة الإلكترونية الدولية ليتم تقديم الخدمة بمستوى عالى من الجودة، بالإضافة إلى تحسين خدمة الشحن وتخفيض تكاليفها، مشيرا إلى أن المركز يعزز من التعاون مع الدول الإفريقية الشقيقة من خلال تسهيل عمليات تقديم خدمات التجارة الإلكترونية الخاصة بها.

ومن جانبه قال عصام الصغير إن تطوير المركز تم على عدة مراحل أساسية، حيث شمل التطوير إعادة إنشاء مبنى مركز التجميع اللوجيستى بمطار القاهرة وفقاً لمعايير اتحاد البريد العالمى والتى تهدف إلى تطبيق أعلى سبل الجودة لضمان وصول البعائث للعملاء فى أسرع وقت وبطريقة آمنة. كما شمل التطوير تأمين وسائل النقل المستخدمة لنقل البعائث البريدية وتطبيق أدوات تقييم المخاطر للمرافق الحيوية فى الشبكة البريدية.

شملت عمليات التطوير تطبيق كافة التدابير الأمنية الأساسية المادية والعملية المطبقة على المرافق الحيوية، بالإضافة إلى المتطلبات الأساسية لتأمين عمليات نقل البريد الدولى حيث تم تزويد المبنى ببوابات أتوماتيكية بالكامل وكاميرات مراقبة CCTV وأحدث نظم الإنذار ومكافحة الحريق وأجهزة الكشف المطورة “X Ray” لتحقيق أعلى درجات الأمن للمنشأة والأفراد. كما تم تطبيق نظام تبادل بيانات النقل الجوى لأول مرة وذلك لضمان تقديم الخدمة بجودة عالية حيث تم تطوير عمليات تبادل البعائث البريدية من حيث معايير الخدمة للتأكد من صحة عمليات التسليم عبر مراكز التبادل البريدية حول العالم وذلك من خلال ربط إلكترونى حديث وآمن مع شركات النقل الجوى لتبادل البيانات بكل سهولة وذلك بهدف القضاء على فقدان الطرود والبعائث البريدية خلال عمليات النقل أو العبور بين الدول وكذلك ضبط معايير الخدمة المتفق عليها مع شركات الطيران بما يضمن التزامها بالمواصفات القياسية.

 

عصام الصغير يقدم شرحا توضيحيا لوزير الاتصالات حول سير العمل

 

كما تم تحديث نظام تبادل بيانات المعالجة الجمركية بالتنسيق مع مصلحة الجمارك المصرية حيث قام البريد المصرى بتوفير كافة مستلزمات البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة للربط مع مصلحة الجمارك لكى يتم تبادل بيانات بعائث البريد الجمركية بكل سهولة وفقاً لأعلى المعايير الدولية. كما تم الاتفاق على عناصر البيانات التى يلزم تبادلها لميكنة عمليات الفحص والتثمين والتخليص الجمركى وكذلك إدارة عمليات الحجز الجمركى بشكل يحقق الشفافية الكاملة وذلك وفقاً للاتفاقيات البريدية الدولية المُنظمة حيث يهدف الربط الإلكترونى مع مصلحة الجمارك إلى تحقيق أعلى درجات الشفافية والنزاهة فى عمليات التخليص الجمركى بهدف تحسين عمليات المعالجة الجمركية من حيث المهلات، وتوفير كافة المعلومات عن البعائث البريدية من خلال خدمات البريد المصرى الإلكترونية على موقع البريد المصرى أو تطبيق البريد المصرى على الهاتف المحمول لكى يشعر العملاء بالمصداقية والشفافية عند تقدير الرسوم الجمركية.

الجدير بالذكر أن البريد المصرى كان قد وقع عدد من الاتفاقيات المجمعة مع العديد من الدول الإفريقية ضمن اتفاقيات الاتحاد البريدى العالمى مع مختلف دول العالم بهدف إتاحة الفرصة لعملاء البريد بالدول الإفريقية للتسوق إلكترونياً من الولايات المتحدة الامريكية وإنجلترا والصين من خلال البريد المصرى عن طريق مركز التجميع اللوجيستى بالقاهرة، ليصبح البريد المصرى بوابة إفريقيا للوصول إلى دول العالم، حيث أن المركز يعمل على تجميع وإعادة توجيه طرود التجارة الإلكترونية الواردة من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والصين وتصديرها إلى أى دولة حول العالم وذلك لتسهيل عمليات التسوق للعملاء فى تلك الدول.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق