رئيس الاتحاد العربى للبلديات والسياحة يطالب بمقاطعة السلع التركية وطرد “السفير” من كل الدول العربية ..ويؤكد :”العدوان التركي” الجديد على سوريا يدعم الإرهاب ويخالف كافة المواثيق والقوانيين الدولية 

82

دعا هشام فاروق المهيرى رئيس المجلس التنفيذى للاتحاد العربى للبلديات والسياحة ونائب رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس نقابة الخدمات الادارية والاجتماعية، إلى مقاطعة البضائع والمنتجات والسلع التركية  في مواجهة العدوان التركي السافر على سوريا ،واحتجاجا على سياسات الوالي العثماني المتغطرس ” أردوغان” عميل ووكيل الكيان الصهيونى والذي إعتدى على سيادة الاراضي السورية بمخالفة كافة القوانيين والمواثيق الدولية .

وشدد “المهيرى” فى تصريح له اليوم السبت، على أنه بات من الضرورى طرد السفير التركى من كل البلدان العربية وتجميد العلاقات مع هذا “النظام العدواني” الداعم للإرهاب  ليكون أبلغ رد عملي على تجاوز “الاردوغان” كل الخطوط والحدود ،مؤكدا على أن هذا العدوان التركى الارهابى يمثل تهديدًا خطيرا وغير مسبوق للسلم والأمن الإقليمي والدولي ،كما أنه يعد وفق القانون الدولي تعديا سافرا على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية.

وطالب “المهيري” بتعليق الرحلات السياحية من والى تركيا مؤكدا أن قلوب المصريين والعرب مع الشعب السوري الجريح الذي تسفك دمائه عن طريق “الاردوغان” الذى يقوم بإبادة شعب أعزل جريح يعانى من ويلات الحرب الأهلية، مؤكدا على إن المقاطعة تحمل رسالة شعبية قوية لحكومة الديكتاتور “أردوغان”

وناشد”المهيري” كل القوى والدول والمؤسسات العربية والإقليمية والدولية، المحبة للسلام وحرية واستقلال الدول الوطنية، إعلان التحرك لدعم الأمن والسلم الدوليين، والتصدي لكل أشكال العدوان والغزو والاحتلال، ودعم السيادة الوطنية السورية، ومطالبة جامعة الدول العربية باتخاذ قرار سريع، فوري وعاجل، بإعادة الدولة السورية إلى مقعدها بالجامعة العربية.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق