أمام رئيس الوزراء: أعضاء الحرية والعدالة يشنون هجوما علي محافظ بني سويف والقيادات الأمنية

56

كتب: عبداللطيف وهبة

شنت قيادات حزب الحرية والعدالة هجوما حادا علي محافظ بني سويف المستشار ماهر بيبرس وذلك في حضور رئيس الوزراء د.هشام قنديل خلال المؤتمر الذي عقده مع القيادات التنفيذية والشعبية علي هامش زيارته الي المحافظة الاثنين الماضي وصل الأمر الي حد المطالبة بأن يقوم المحافظ بتقديم كشف حساب عن الفترة التي امضاها علي رأس السلطة التنفيذية وماذا فعل فيما يتعلق بتنفيذ المحاور الخمسة لبرنامج النهضة الذي تعهد به رئيس الجمهورية.. وقد دارت الاقاويل بان هجوم قيادات الحرية والعدالة يهدف الي ممارسة ضغوط سياسية علي رئيس الوزراء لإعداد او ترشيح محافظ جديد ينتمي الي الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين لتولي امور المحافظة علي غرار من تم تعيينهم من حزب الحرية والعدالة وذلك قبل حركة التغيرات المزمع إجراؤها لاختيار مجموعة من المحافظبن الجدد.. وفوجيء الحاضرون بان هناك هجوما ممنهجا علي المحافظ والقيادات التنفيذية والأمنية في المحافظة عندما وقف احد قيادات الحرية والعدالة يقول لرئيس الوزراء كنا نتمني ان تعقد هذا المؤتمر في وسط مدينة بني سويف بدلا من أن تأتي بنا الي الصحراء لكي تري كيف انتشرت المخدرات وعمليات بيع البانجو في وسط الشوارع وقمنا بإبلاغ القيادات الامنية بأماكنهم ومقارهم ولم يتم اتخاذ اي اجراء.

في حين وقفت قيادة اخري تقول لرئيس الوزراء: إن رئيس الجمهورية اصدر تعليماته الي الحكومة التي قامت بتحديد اسعار بيع القطن سواء في الصعيد او الوجه البحري وحتي الان مازل القطن في منازل الفلاحين، وقال ان وزارة الزراعة قامت بمطالبة الفلاحين بمبالغ مالية تصل الي ثلاثة الاف جنيه عن الفدان نظير الصرف المغطي والذي تم منذ اكثر من عشرين عاما.

وقد اضطر رئيس الوزراء د.هشام قنديل الي القول بأن الحكومة تعمل في ظروف صعبة ولا يجب ان نطالب بما لا تستطيع الحكومة ان تفعله في ظل توقف الانتاج مشيرا علينا ان نعمل ونستأنف النشاط حتي يعود الاقتصاد الي ما كان عليه مشيرا الي ان زيارته لهذه المصانع تستهدف تشجيع الانتاج بعد ان كان النظام السابق يتبني الصناعات الكبري علي اعتبار ان الثروة ستهبط علي الفقراء وهذا لم يحدث حيث كانت معدلات النمو لا تعكس الواقع الحقيقي بل زادت البطالة والفقر .

وقال موجها حديثه الي قيادات الحرية والعدالة ان حكومته استطاعت ان تنشيء 180 مصنعا باستثمارات وصلت الي 8 مليارات جنيه توفر حوالي 30 الف فرصة عمل .

وعندما هاجم قيادات الحرية والعدالة بعض الجهات التنفيذية بدعوي الفساد رد محافظ بني سويف بالقول من لديه اي مستندات حول فساد اي جهة او فرد فانا اتعهد امام رئيس الوزراء بتحويله او تحويلها مباشرة الي النيابة العامة في حال التقدم بتلك المستندات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق