الشرطة العسگرية تهدم سور دير الراهبات بالسويس

93

كتبت: رانيا نبيل

صرح المهندس مجدي حبيب مسئول أمن دير بطمس للراهبات بطريق القاهرة – السويس الصحراوي، انهم فوجئوا بالكتيبة (4) مهندسين سلاح ميكانيكا، شرطة عسكريةب قوة 30 فردا بقيادة مقدم شرطة عسكرية، في السابعة من صباح السبت بالاعتداء علي السور الخلفي لدير بطمس باللودر، وهدم 50 مترا من السور الخلفي دون تحذيرات مسبقة من أي جهة، وبسؤال الضابط عن الجهة التي امرت بهدم السور قال: “تعليمات من المنطقة المركزية”. وتوجه مسئول امن الدير الي قسم شرطة الشروق وطلبوا بتحرير محضر بالواقعة، واستجاب لهم القسم بعد خمس ساعات من طلبه رقم 14 أحوال، وتم ارسال المحضر للنيابة العسكرية بالعاشر من رمضان دون ان يتم إثباته في دفتر الأحوال الخاص بالقسم. أعرب مسئول الأمن عن قلقه الشديد بعد هدم سور الدير، مما يمثل خطورة لأن الدير خاص بالراهبات، ويقدم خدمات لرعاية المسنين وذوي الإعاقة الذين أصبحوا الان عرضه للمخاطر. مؤكداً ان السور تم بناؤه ومنذ 20 عاما دون اي مخالفات. وكانت القوات المسلحة قد تنازلت لوزارة الزراعة، عن المنطقة الخلفية للدير وهي الآن عبارة عن منطقة من المزارع مملوكة لمدنيين ولا توجد معسكرات أو اي منشآت تابعة للجيش، او مخلفات تذكر حسب، تصريحات مسؤل أمن الدير.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق