«بان كي مون» حق إسرائيل الشرعي في الدفاع عن نفسها لا يعني قصف المدنيين وتدمير البنية الأساسية

15

كتب: عبد اللطيف وهبة

حذر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة من خطورة الوضع الحالي في غزة وقال: أن امكانية امتداده في المنطقة مشيرا أنه يجب العمل من الآن ليس علي الوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة ولكن العمل علي منه الهجوم البري مشيرا إلي أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلي عواقب خطيرة في المنطقة.

وقال «بان كي مون» عقب مباحثاته في مجلس الوزراء أمس. أطالب من يعطي التصريح بحمل السلاح أو الأمر بذلك وفق هذه العملية لضمان سلامة المدنيين في الأراضي الفلسطينية وأن ذلك «واجب» لنا وليس خيارا وأكد أن هناك حاجة ملحة وضرورية لوقف فوري لإطلاق النار وأن يكون ذلك علي مسئوليتهم، وأضاف أنه لا يمكن أن نستمر في الوضع الحالي دون وضع حد لهذا الصراع وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ووصف الوضع في غزة بأنه خطير جدا.

مشيرا أنه ابدي حزنا شديدا علي الأرواح التي راحت جراء هذا العنف وتمني أن يكون هناك تطور نحو إقامة دولة فلسطينية، وقال أن لقاءه مع «بنيامين نتنياهو» سيحمل رسالة واضحة أنه من جميع الأطراف أن توقف القتال وهذا التصعيد .

الغريب أنه خلال المؤتمر الصحفي أكد الأمين العام للأمم المتحدة أكثر من مرة أن إسرائيل لديها الشرعية في الدفاع عن أمنها إلي أن ذلك لا يبرر الهجمات الشديدة.

وقال أن ذلك لا يعني أن نقوم بعمليات تستهدف فيها قتل المدنيين وتدمير البنية الأساسية، وقال لا أخفي قلقا شديدا علي المساعي التي كانت مبذولة لإعادة المفاوضات للوصول إلي حل للدولتين والتي فشلت حتي الآن وبالتالي لا يمكن استمرار الوضع الحالي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق