مصر مهددة بالقائمة السوداء لمنظمة العمل بسبب تعديلات «مرسي -الأزهري» علي قانون النقابات العمالية

31

كتب: عبدالوهاب خضر

في تصريح لـ«الأهالي» قالت فاطمة رمضان الأمين العام المساعد للإتحاد المصري للنقابات المستقلة بأن التعديلات التي أجراها وزير العمل خالد الازهري علي قانون النقابات رقم 35 لسنة 1976 والتي اصدر بها الرئيس مرسي مرسوما منذ يومين هي محاولة منظمة لأخونة النقابات حيث ان التعديل شمل فقط التخلص ممن تخطوا سن الستين لفتح الأبواب أمام العناصر الموالية للإخوان، بينما لم يتم تعديل المواد الأخري التي من شأنها أن تجعل الوزارة تتدخل في شئون النقابات ، ورفض إصدار مشروع الحريات النقابية الذي قدمه وزير العمل الاسبق احمد البرعي والذي اتفقت عليه معظم القوي النقابية الوطنية ، وقالت إن التعديلات الجديدة ومد الدورة سته أشهر، ليس كافيا وستكون محور انتقاد من منظمة العمل الدولية، حيث ان هذا القانون كان سببا رئيسيا لوضع مصر علي القائمة السوداء للمنظمة الدولية في الحريات النقابية والعمالية، وهو الامر المتوقع خلال شهور قليلة حيث انه يسمح بتدخل الجهة الادارية الحكومية المتمثلة في وزارة العمل في شئون النقابات.

من جانبه استسلم مجلس إدارة اتحاد العمال للتعديلات الجديدة وجري عقد اجتماع طارئ لاختيار هيئة مكتب جاءت كالتالي :جبالي المراغي رئيسا ، عبد الفتاح خطاب أمينا عاما ، عبد المنعم الجمل أمينا مساعدا ويسري بيومي أمينا للصندوق و إبراهيم هيكل أمين صندوق مساعد و محمد وهب الله والسيد أبو المجد وصلاح نعمان وعبد الفتاح إبراهيم ومجدي البدوي نوابا للرئيس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق