في الإسكندرية: حملة «إخوانية سلفية» محمومة للترويج للدستور.. وحملة مضادة لرفضه

23

كتب: أحمد سلامة

فور إعلان مؤسسة الرئاسة، الإصرار علي إجراء الاستفتاء علي الدستور، في موعده السبت المقبل، أطلقت جماعتا الإخوان المسلمين والدعوة السلفية حملة ضخمة تهدف تعبئة المواطنين بالتصويت بـ”نعم”، وعقد اجتماع بين قيادات الطرفين للتنسيق في مختلف الأحياء لإقامة العشرات من المقرات الدعائية في الشوارع والميادين، وطبع ملايين من الكتيبات والمنشورات، فضلاً عن إقامة شاشات للترويج لأفكار الجماعتين وأسباب تأييد الدستور.. في المقابل بدأت كل الأحزاب والقوي السياسية التي تنادي بالدولة المدنية، حملات مضادة في الشوارع والميادين، للتحذير من خطورة تمرير الدستور بصيغته الحالية وتحويل مصر إلي دولة للخلافة، واختارت القوي المدنية المناطق الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية وبعض العشوائيات التي تعتبر رافداً حيوياً للإخوان والسلفيين.. كما قامت بعض منظمات المجتمع المدني بتنظيم أنشطة توعية مثل حملة مجموعة “مصري للتنمية والتوعية” لشرح عيوب كل مادة ومقارنتها بدساتير مصر السابقة وبعض الدول الأخري بناء علي ملاحظات نقلتها المجموعة من حوالي 150 ألف مواطن اليكترونياً من 15 محافظة منذ شهر أغسطس الماضي، بدأت الحملة منذ مساء السبت الماضي علي مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ومقرات عدد من الجمعيات الأهلية في الأحياء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق