اعتداءات من الجماعة المسلحة علي مظاهرات سوهاج

25

كتب : ابراهيم عبد الرؤف – وفتحية ابراهيم

مما لا شك فيه ما فعلته لهم البلاد تمر بحالة من الغضب بسبب الاعلان الدستوري والقرارات التي اصدرها الدكتور مرسي وعشيرته الذين ارادوا ان ينفردو بالسلطة وان يخلصو من الشعب ما فعلته بهم حكومة العهد السابق ويعيدوا منظومة الحزب الوطني ولكن بلحية وقد رفض المواطن السوهاجي هذا الامر وراح يخرج في مظاهرات اندلعت من مدينة طهطا بلد رئيس الديوان وبالمحافظة والتي وجدت تأييدا من قبل المواطن العادي .

فشهدت محافظة سوهاج يوم جمعه الكارت الأحمر مظاهرات حاشدة جابت كل شوارع سوهاج وشملت التجمع وغد الثورة والدستور والكرامة والمصريين الاحرار واتحاد شباب الثورة وهتفت الجموع: موقعة جمل جديدة خلتونا علي الحديدة ويسقط حكم المرشد الا انه اثناء الهتاف اندس في المظاهرة احد شباب الاخوان وتهجم علي احمد خلف أمين اتحاد شباب التجمع اثناء الهتاف وتصدي له المتظاهرون ثم قام باستخدام ألفاظ نابية للمتظاهرين وغادر ثم فوجئت المظاهرة بهذا الشخص يستقل موتوسكل لكي يدخل به في قيادات نسائية بالمظاهرة كانت تتقدم الصفوف النسائية وحاملة الاكفان علي ايديها وايضا تصدي له الثواروبعد ذلك حدثت اشتباكات في شارع 15بسوهاج مع افراد من الاخوان المسلمين كانوا يحملون مطاوي في ايديهم واحد الافراد كان معه سلاح ناري كان يسير وراء المظاهرة ويوجه سلاحه استعدادا للضرب الا انه فر هاربا عند مشاهدته وفي ظل غياب تام للشرطة بالاضافة الي رمي سكان العمارات من الاخوان المياه فوق رءوس المتظاهرين وايضا الزبالة في ظاهرة غير اخلاقية بالمرة ونجحت المظاهرة بالرغم من نفاد الصبروقد حمل الثوار اكفانا تمتد بطول شوارع سوهاج استعدادا لشهادة من اجل مصر واعلانا لعدم الخوف ومازلت التهديات في الشوارع وعلي الملا للمتظاهرين بضرب النار وابادتهم مما يعرض ارواح المتظاهرين الي الخطر مهددين الجميع بانهم يمتلكون مليشات وفي انتظار الاشارة من كبيرهم الثوار في سوهاج مصرين علي مواصلة الثورة حتي النهاية وبعد اعلان المبادرة بالغاء الاعلان الدستوري والدستور الذي سوف يستفتي عليه يوم السبت المقبل والذي وجد رفضا من المواطن السوهاجي .

وكان لجريدة الاهالي عدة لقاءات مع المواطن فقد قال حربي العزازي (هو فين الدستور اللي هنستفتي عليه دا دستور يخدم فصيل واحد من الشعب المصري ولا يعبر عن باقي الشعب) واضاف محمد حسام الدين فرغلي (أن هذا الدستور به عوار ولا يصلح للاستفتاء عليه واشار محمد عواجة (ان هذا الدستور يقسم الدولة الي عدة طوائف وان من قاموا عليه لم يراعوا الا مصالحهم الشخصية) وتكلم احمد السيد (انا راجل بسيط ومعرفش يعني ايه مواد قبل ما يعملوها لابد يعرضوها علينا ويفهمهالنا بس في 48ساعة يعملوا دستور مصر هذا الدستور اسوأ دستور في تاريخ مصر وبخصوص رأي اهل الدين فقد قالوا الشيخ محمد جاد امام وخطيب مسجد المتولي لابد من مشورة كل طوائف المجتمع من الكنيسة والازهر والعامية فإن الإسلام أمر بالشوري وقد استشار رسول الله صلي الله عليه وسلم المسلمين في غزوة بدر وأخذ بالمشورة .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق