البحيرة تنتفض ضد مرسي وجماعته

35

كتب :محمود دوير

تواصلت الاحتجاجات في مدينة دمنهور منذ الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس مرسي الخميس قبل الماضي وكان (ائتلاف القوي الوطنية الديمقراطية قد عقد اجتماعه الاول بمقر حزب التجمع ودعي في بيان له جموع الجماهير الخروج للحفاظ علي الثورة والدولة المصرية التي يحاول فصيل سياسي اختطافها وقد شاركت في الاحتجاجات أحزاب (التجمع والوفد والناصري والتحالف الشعبي والدستور والعدل والكرامة والتيار الشعبي وحركات 6ابريل وكفاية وقد جاب الالاف في مسيرات حاشدة بالشوارع والميادين الرئيسية بمدينة دمنهور

وقد تعالت هتافات المحتجين المناهضة للرئيس مرسي وجماعة الاخوان المسلمين ومنها”شدي حيلك يا بلد..الاخوان باعوا البلد”و” يسقط يسقط حكم المرشد”و”محمد مرسي باطل “و”بيع بيع بيع ..الثورة يا بديع “و”الشعب يريد إسقاط النظام”و”مشروع النهضة طلع فانكوش”.

وحمل المشاركون اللافتات المنددة بالاعلان الدستوري والاستفتاء مدون عليها”لا لدستور يهدر الحريات”و”الشعب يريد إسقاط الاعلان”و”نعم لحرية الرأي ..لا لتقييد الصحافة والاعلام”و”دستور لمصر مش لجماعة”.

وقد طالب المحتجون بإسقاط الاعلان الدستوري وعدم الاستفتاء عليه وايضا إقالة ممدوح الولي نقيب الصحفيين وإلغاء قرارات الحبس في قضايا الرأي وعدم تقييد حرية الصحافة.

وفي مدينه كوم حمادة بلغت أعداد المصابين 45مصابا في الاشتباكات التي شهدتها المدينة بين المتظاهرين واعضاء جماعه الاخوان

وفي مدينة المحمودية اصيب العشرات من المتظاهرين وذلك اثر وقوع اشتباكات بين المتظاهرين واعضاء جماعة الاخوان المسلمين امام مقر حزب الحرية والعدالة وذلك اثناء المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها القوي السياسية مساء اليوم – السبت – لرفض الاعلان الدستوري والجمعية التأسيسية للدستور .حيث تم نقل – اسلام بيومي (محام ) و اسلام ابراهيم وايهاب ابو العنيين (موظف ) الي مستشفي المحمودية نتيجة اصابتهم بسبب قذف انصار جماعة الاخوان للمتظاهرين بالحجارة من داخل مقر الحرية والعدالة بالمدينة اثناء مرور المسيرة امامها.

مما دفع المتظاهرين عقب وقوع الاصابات الي محاصرة مقر حزب الحرية والعدالة بالمحمودية احتجاجا علي وقوع اصابات في صف المتظاهرين .

هذا وقد حرر حمدي عبد العزيز – امين حزب التجمع بالبحيرة واشرف ابو العنيين القيادي بحزب الوفد وعضو مجلس الشعب السابق واللذان كانا مشاركين بالتظاهرة حررا محضر بقسم شرطة المحمودية ضد مصطفي ابو النجا – بصفته امين الحرية والعدالة بالمحمودية – يتهمونه فيه بالتحريض علي اصابة العشرات من المتظاهرين السلميين.

من ناحيه اخري نظم عشرات النشطاء مسيرة جابت شوارع مدينة ايتاي البارود ، للتنديد بالاعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي ، والمطالبة بحل الجمعية التأسيسية للدستور ، وعدم الاستفتاء علي الدستور الجديد ، معتبرين أن هذا الدستور لا يعبر عن جميع أطياف الشعب المصري ، وانما يعبر عن جماعة واحدة هي الاخوان المسلمين ومعهم التيار الاسلامي .

ركما شهدت مدن ادكو والدلنجات وشبراخيت احتجاجات مماثلة خلال الايام الاخيرة حيث نظمت جبهة الانقاذ الوطني بالدلنجات مسيرات حاشدة ضد الاعلان الدستوري والدعوة الي الاستفتاء علي دستور -الاخوان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق