«المحلة» علي مشارف عصيان مدني

35

كتبت :هبة صلاح

أعلنت القوي الثورية والعمالية والنقابية بمدينة المحلة الكبري بدء خطوات التصعيد في مواجهة الاعلان الدستوري ورجراء الاستفتاء علي الدستور المعيب ،وقرر اهالي المحلة ببدء التحرك نحو العصيان المدني ويمتنعون عن دفع الضرائب والكهرباء والمياه والغاز للدولة ، حال اصرار السلطة علي اجراء الاستفتاء علي هذا الدستور الباطل.

وقال القيادي العمالي “محمد فتحي”، ان الاستقلال الرمزي ترتب عليه تشكيل حكومة ظلت تراقب وتتابع السلطة المركزية التي فقدت شرعيتها وليس هذا الاستقلال بهدف الانفصال الجغرافي ولكن الاساس انها تعبر عن حالة ثورية هدفها استرداد السلطة. وقال “فتحي” انهم شكلوا مجلس ثورة بالمحلة وهيئة استشارية لهذا المجلس الثوري مكون من اجيال متتابعة من المناضلين بالمحلة والشباب الثوري بالمحلة لافتا ان كل ما يحدث من اجراءات تصعيدية الان هدفه تعظيم حالة المد الثوري والتي من الممكن ان تصل الي عصيان مدني .

وعلق ، سيد حبيب ، القيادي العمالي بغزل المحلة الي ان شباب المحلة كان مستعدا لان يغلق اللجان الانتخابية ويمنع الناخبين من الانتخاب الا ان الاغلبية رفضت هذا الامر مؤكدين حرصهم علي استمرار سلمية رفضهم للاستفتاء محذرين من الاصرار علي القرارات الخاطئة .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق