الجيزة: الجماعة تهدد الأرامل والمطلقات إن صوتن «بلا»

27

كتب: مجدي عباس عواجه

بعقلية استبدادية تهدف إلي احتكار السلطة وتصفية الحسابات مع من يختلف معهم يحاول حزب الحرية والعدالة استقطاب البسطاء والفقراء المعوزين بهدف حشدهم للتصويت بنعم ولا يهمهم الدستور ومحتواه ومواده كفقراء معدمين بقدر ما يهمهم لقمة العيش التي تسد رمقهم وجوعهم!!

قام مندوب الحرية والعدالة يوم الخميس 13/12 بتوزيع الدستور علي جميع مدرسي الفصول بالمدارس ومعه سبورة فورميكا وأقلام لاستخدامها هذا ما أكده فكري بيومي مدرس وقطعا الهدف من التوزيع في هذا التوقيت هو التصويت بنعم.

الحشد والحشد وحده هو الهدف من الإعلان اليومي عن بيع سلع غذائية بأسعار مخفضة بمقار حزب الحرية والعدالة والهدف جذب البسطاء والإعلان يكون عبر مكبرات الصوت بالمساجد هكذا تصف أساليب وطرق الحشد والاستقطاب والتوجيه نهال عرفة موظفة. خطيب مسجد الرحمة سب البرادعي وحمدين صباحي وغيرهم مما أدي لإثارة حفيظة المصلين ثم تراشق بالكلمات أفسد صلاة الجمعة واقعة شهدها جميع المصلين بقرية المتانية بالعياط.

العاملون بلجان الزكاة والجمعيات الشرعية وكفالة الأيتام أكدوا للاعضاء المنتفعين أن المساعدات سوف تتوقف نهائيا لو تم التصويت بـ لا وليس بمقدورهم مساعدة أحد فالمهم والأهم هو أن نقول نعم واقعة دامغة مؤكد أكدتها سناء بيومي حسن أرملة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق