في ختام موسم الثقافة المستقلة أفلام الثورة تحصد جوائز المهرجان

34

تقرير: سهام العقاد

اختتم موسم الفنون المستقلة الأول، “المسرحي الرابع” والذي أقامته مؤسسة شباب الفنانين المستقلين، بالتعاون مع قطاع الإنتاج الثقافي بوزارة الثقافة، بمركز الهناجر للفنون، وأهديت هذه الدورة إلي روح الفنان الكبير الرحل نجيب الريحاني، وضمت الفعاليات عروض لـ 37 فرقة مسرحية مستقلة، قدمت أفكارا متنوعة غلب عليها الطابع الثوري وظهر لأول مرة في المسرح المستقل عروضا للأطفال، كما أقام الموسم سبع ورش فنية لتنمية وتطوير مهارات الفنانين الشباب في مجالات التأليف والإخراج المسرحي وكذلك السيناريو والحكي والعرائس بمختلف أنواعها.

مسابقة للأفلام المستقلة شارك فيها 24 فيلما من بين 80 فيلما تقدموا للمسابقة ، بالإضافة الي إصدار كتابين “ثورة في مسرح ومسرح في ثورة” و “توثيق موسم الفنون المستقلة 2012 ” بجانب كتاب “الجانب المجهول من أدب نجيب محفوظ” وهو قيد الإصدار.

تضمن حفل الختام تكريم الفنان خالد الصاوي كأحد مؤسسي تيار المسرح المستقل في مصر، وشكر الصاوي في كلمته التي ألقاها قبيل الحفل مسرح الهناجر لمساندته للفن المستقل” و انه يدين للمسرح الحر لأنه تعلم من خلاله التمثيل والإخراج، عقب تخرجه في كلية الحقوق ، وتكريم فرقة اسكندريلا ، كما كرم الموسم الفنان التشكيلي محمد عبلة لدوره في استخدام الفن التشكيلي في خدمة المجتمع والثورة المصرية.

كما تم افتتاح معرض فوتوغرافيا لأهم أعمال الفنان الراحل محمد زهير من الثورة ، و عرض لحصاد موسم الفنون المستقلة الذي استمر علي مدار خمسة أشهر .

برد يناير

نال فيلم (مولود في 25 يناير) للمخرج أحمد رشوان جائزة دعم موسم الفنون المستقلة الأول المقدمة من قطاع الإنتاج الثقافي وقيمتها نحو 15 ألف جنيه، وحصل علي ذات الجائزة فيلم “غضب البحر والنهر” للمخرج أحمد صيام ، و”برد يناير” للمخرج روماني سعد ، و”الدكتور” للمخرج حمدي حسن ، وهي منح دعم للمخرجين الأربعة لإنتاج أفلامهم الجديدة .

كما منحت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام المستقلة شهادات تقدير للمخرج إبراهيم عبد الحميد عن فيلم “في البدء كان” والمخرج محمد إبراهيم عن فيلم “حساب “، والمونتيره نادية حسن عن مونتاج فيلم “مولود في 25 يناير” وضمت لجنة التحكيم في عضويتها المخرج سعد هنداوي ، والمونتيرة رباب عبد اللطيف ، والسيناريست ياسر جراب .

وحصلت 6 فرق مسرحية علي جوائز دعم المسرح المستقل وقيمتها خمسة آلاف جنيه لكل فرقة وهي أنا الحكاية وكيان ماريونيت وبحارة وملامح وأتيليه المسرح الصغير وجوع وغنا ، وفي الفن التشكيلي فاز كل من حمدي الكيال وحورية السيد وأحمد مجدي وداليا رفعت وإيناس ضاحي .

أهدي وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب درع المهرجان لعدد من رموز حركة الفنون المستقلة في مصر، في افتتاح موسم الفن، وهم الفنان خالد صالح، والناقدة د.نهاد صليحة، ود.هدي وصفي، والفنان التشكيلي صلاح عناني الذي اعتذر عن التكريم، والمخرج السينمائي الشاب أحمد عبد الله السيد، واسم الناقد الراحل د.حازم شحاتة.

أكد وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب أن هذه الدورة تعد بمثابة إضافة حقيقية للدورات السابقة، وأن معرض الريحاني يعد نموذجا للفن الراقي، خاصة ونحن في زمن نحتاج فيه إلي أن نسترجع تلك الذاكرة المشرقة، والصفحات المضيئة من حياتنا الفنية والثقافية؛ لأنها تشكل جزءا من ذاكرة الوطن، مؤكدا أهمية تلك المهرجانات والاحتفاليات، من أجل الحصول علي المزيد من الوعي والمعرفة والغناء والموسيقي والتمثيل والإبداع، خاصة في أعقاب الثورات دائما ما تحدث نهضة في شتي أنواع الفنون بشكل عام .

قدمت حفل الختام الفنانة المتميزة سلوي محمد علي، وأعلنت الفنانة عزة الحسيني مدير الموسم المستقل عن إعداد بروتوكول تعاون بين المستقلين ود . خالد عبد الجليل رئيس قطاع الإنتاج الثقافي وتخصيص أسبوع في كل شهر علي مسرح الهناجر لعروض المسرح المستقل .

عرض المهرجان مسرحية ” بديع والريحاني ” تأليف وإخراج طارق سعيد، تناولت فقرات من مسرحيات الريحاني، وجوانب من حياته، وزواجه من الفنانة بديعة مصابني، وعلاقته ببديع خيري وكيفية صعوده لسلم النجومية، قام بدور الريحاني الفنان محمد عبد الخالق وقام الفنان سعيد مصطفي بتجسيد دور بديع خيري.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق