الإسكندرية: تغرق في” شبر ميه”

18

نوة رأس السنة تغلق البوغاز والشوارع والاحياء الشعبية

كتب احمد سلامة:

اغلقت مياه الامطار الغزيرة التي داهمت الاسكندرية منذ فجر الجمعة الماضية معظم الشوارع والميادين الرئيسية في بداية نوة رأس السنة الميلادية وتحولت الحفر التي تملؤها الي برك ضخمة ومستنقعات من المياه والاتربة بعدما عجزت شركة الصرف الصحي عن تطهير معظم شنايش المطر قبل موسم الشتاء كعادتها . بسبب ضعف الامكانيات والعجز الشديد في الاجهزة والسيارات والعمال .

بالاضافة الي اتربة ومخلفات الاعداد الضخمة من المباني والعقارات السكنية المخالفة والتي ادت الي انسداد مطابق الصرف الصحي فضلا عن اقامة توصيلات الصرف بمعرفة المقاولين واصحاب العقارات دون علم الشركة. كما اغلقت المياه الشوارع المحيطة بمعظم الاحياء الشعبية .وعزلت منطقة العجمي غرب الاسكندرية عن العالم الخارجي ورفض الكثيرون من سائقي الميكروباص العمل لسوء حالة الشوارع والانسداد المروري. وانعكس ذلك علي مواطني المنطقة الذين يعانون من قلة المواصلات حتي في الايام العادية وخاصة الطلبة الذين يؤدون امتحانات التيرم الاول . وكذلك غياب الكثير من عمال وموظفين عن العمل نتيجة لصعوبة التنقل.

وفي منطقة العامرية التي قام بعض سكانها بقطع الطريق الرئيسي الاسبوع الماضي بعد أن اغرقت مياه الصرف منازلهم . زادت الامطار الغزيرة من سوء الاوضاع هناك رغم تدخل محافظ الاسكندرية لايجاد حل مؤقت للصرف لحين استكمال مشروع الصرف الصحي المزمع الانتهاء منه نهاية العام الحالي . واعتمد مليون جنيه لمعالجة المشكلة الحالية. الاان مياه الامطار الغزيرة اختلطت بمياه الصرف لتزيد من المعاناة.

من ناحية اخري طالب عدد من النشطاء وقيادات بعض الاحزاب المدنية بتعيينه محافظا للاسكندرية من الشخصيات الوطنية المستقلة والمشهود لهم بالنزاهة والخبرة ليقوم بوضع خطط عاجلة لانقاذ المدينة من حالة الانهيار التي تعاني منها في جميع المرافق والخدمات والانفلات الامني والفوضي العارمة التي تهدد العاصمة الثانية وتؤثر بشكل كبير علي السياحة وزوارها العرب والاجانب بسبب فشل المحافظين الذين تولوا زمامها منذ ثورة 25 يناير مع تكاتف جميع القيادات الشعبية والتنفيذية مع محافظها المقترح . كما اعلنت هيئة ميناء الاسكندرية اعلان حالة الطوارئ واغلاق البوغاز طوال ايام النوة .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق