منظمة حقوقية: تدخل مصر للإفراج عن متهمي الإخوان تدخل في شئون الإمارات

18

كتبت: رانيا نبيل

طالبت منظمة إتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية، رئيس الجمهورية بأن لا يقحم الدولة في مشاكل جماعة الإخوان غير الشرعية، وإن كانت الجماعة قد تورطت في أعمال إرهابية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فمن العار علي مصر أن تدافع عن مصريين متهمين بأعمال إرهابية أو تخريبية في دولة شقيقة وعربية.. ووصف الاتحاد ان دفاع دولة بحجم مصر للإفراج عن متهمين من هذا النوع هو الباطل بعينه ولا يمت للإسلام أو للإتفاقيات الدولية أو احترام سيادة دولة بحجم الإمارات بأي صلة.. وحذر الاتحاد أنه حالة تدخل مصر من أجل هؤلاء المتهمين من جماعة الإخوان فإنه سيلقي بمصر إلي التهلكة لعدة أسباب منها؛ انه يوجد أكثر من 350 مصرياً تم وقفهم في دولة الإمارات، فلماذا ترسل مصر وفداً دبلوماسياً يتفاوض علي الإفراج عن 11 شخصاً من جماعة الإخوان، ويترك باقي المصريين؟

إن مصر ليست بجهة التحقيق للدفاع عن المتهمين، وإنما التحقيق سيتم في الدولة المعتدي عليها وهي دولة الإمارات، فإن ثبت إجرام هؤلاء المتهمين من جماعة الإخوان فإننا ننادي محمد مرسي بأن يقرأ قوله تعالي “وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيما” صدق الله العظيم.

أضاف الاتحاد، ان تدخل مصر للإفراج عن المتهمين من جماعة الإخوان هو تدخل في الشئون الداخلية للإمارات، ولن يسامح شعب الإمارات نظامه الحاكم إن هو رضخ للضغوط المصرية، بل سيتهم شعب الإمارات نظامه الحاكم بالضعف والوهن والخوف من محمد مرسي ونظامه، وهو ما لا يليق ولن تسمح به مصر.

بالاضافة الي إن اهتمام محمد مرسي بمتهمين من جماعة الإخوان، لهو دليل أنه يعمل ويأتمر بأمر الجماعة وهو ما لا يليق علي رئيس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق