وزارة الرياضة تحيل ملف ضياع كأس الأمم الإفريقية للنيابة

66

لم يجد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، حلا بعد اطلاعه على تحقيقات اللجنة التي شكلها للاستفسار عن مصير نسخة كأس الامم الإفريقية التي تم اكتشاف ضياعها من مقر اتحاد الكرة مؤخرا سوى تحويل الملف بالكامل الى النيابة الادارية، نظرا لعدم تمكن اللجنة من الوصول الى اي حل او اكتشاف اي طرف خيط يمكن تتبعه لمعرفة اين اختفى الكأس.
وكان وزير الشباب والرياضة قد كلف لجنة مكونة من ١٠ مسئولين في الوزارة من جميع التخصصات ما بين شئون قانونية وادارة مالية وادارة مخازن وادارة الانضباط وادارة الارشيف وغيرهم بالتحقيق والاستفسار عن حقيقة اختفاء الكأس وتجهيز تقرير كامل بهذا الملف .. وقد زارت اللجنة مقر اتحاد الكرة بالجبلاية الاحد الماضي واستمر البحث والتنقيب والتحقيق لاكثر من ٦ ساعات لم يصل خلالها اعضاء اللجنة لاي شيء من الممكن ان يعرفوا من خلاله مصير الكأس، بل انهم اكتشفوا مزيدا من الدروع والسيوف التذكارية والمقتنيات الضائعة، بالاضافة الى اكتشافهم اهمالا جسيما في طريقة دخول وخروج اي شيء من الاتحاد حيث انهم لم يجدوا اي محاضر جرد او اذنات وارد او صرف او دخول او خروج لاي من مقتنيات الجبلاية خلال السنوات السبع الاخيرة بخلاف ان ما قبل ذلك قد احترق خلال حريق اتحاد الكرة الشهير في ٢٠١٣.
اللجنة قامت بالتحقيق مع مسئولي الادارة المالية المكلفين بعمل محاضر الجرد، ومسئولي المخازن وبعض الموظفين الا ان الجميع انكر درايته بأي شيء عن كأس الامم الافريقية الضائع، كما انهم اكدوا ايضا عدم علمهم اين اختفت السيوف التذكارية المرصعة بالذهب التي كانت موجودة في غرفة مجلس الادارة.
ومن جانبه اعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم انه تلقى تقارير صادمة حول فقدان الكؤوس الخاصة بكأس الأمم الإفريقية من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، مؤكدا أبواب الكاف مفتوحة لدعم ⁦‪الاتحاد المصري، وعرض تعاونه من اجل تعويض هذه التذكارات التي لا تقدر بثمن
الغريب ان اللجنة المشكلة من وزارة الرياضة اكتشفت خلال تحقيقاتها ان محضر الشرطة الذي قام بتحريره ثروت سويلم المدير التنفيذي للجبلاية وقت حريق الاتحاد حرر بسرقة مقتنيات الاتحاد ومجموعة من الكؤوس فقط دون تحديد عددها او صفاتها.. وعندما تمت اعادة بعض الكؤوس عن طريق حماده المصري عضو مجلس الادارة وقتها لم يتم اثباتهم في الاتحاد لا باذن إضافة أو محضر او خلافه.
يذكر ان الكؤوس التي من المفترض ان تكون في مقر الاتحاد هم 5 كؤوس الخاصين ببطولات 1986 – 1998 – 2006 – 2008 – 2010، ولكن لا يوجد منها حاليا سوى 3 فقط، وضاع منهم كأسين احدهما الخاص ببطولة ٩٨ والآخر خاص ببطولة ٢٠١٠ .. والاوراق الخاصة بذلك في اتحاد الكرة تثبت ان احدهما ضاع خلال حادث الحريق في ٢٠١٣، والاخر لا يعرف اي احد مصيره وجار البحث عنه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق