المحلاوية: بالجرافيتي علي الحيطان .. يسقط حگم الإخوان

35

تقرير: إبراهيم السيد

استعدت مدينة المحلة كعادتها وبكل اطيافها السياسية من احزاب وجمعيات ومواطنين للنزول بعد غد الجمعه الي ميدان الشون الذي شهد العديد من الاحداث للمطالبة بإسقاط حكم الإخوان كمطلب رئيسي اضافة إلي المطالبةبالحرية والعدالة الاجتماعية، وأكد ذوو الاحتياجات الخاصة علي المشاركة بقوة.

رامز عباس اصم ناطق ومناضل سياسي قال سننزل الي ميدان الثوره الشون سابقا عبر حشد عناصرنا من ذوي الاعاقة للتأكيد علي حقوقنا في مجتمعهم ..رافضين التهميش الواقع علينا بشدة خلال الفتره الحاليه خلال حكم المرشد وتابعه الدكتور مرسي كما يقول والذي اهدرت في عهدهم حقوق فئات عديدة نحن منها ذوي الاعاقة ثائر قوي ولن يمنعه شئ من التفاعل مؤكدا انهم سيطالبون بأسقاط حكم مستبد لا يلتفت الا لفصيل واحد مهيمن الان علي مقاليد الحكم.

اما يوسف مسعد من ذوي الاعاقة وناشط حقوقي فقال اننا ننتشر بشوارع المحلة منذ الآن لرسم جرافيتي بعنوان ثورة ذوي الاعاقة ..قادمون ..ومعه لوجو لكرسي متحرك كرمز متعارف عليه دوليا مشيرا الي انهم سيخرجون يوم الجمعة في مسيرة من امام مسجد عبد الحي خليل باشا بالمحله الي ميدان الشون وذلك للرد علي انتهاكات مؤسسة الرئاسه لمطالب وحقوق ذوي الاعاقة

فيما اكد مجدي ابو الفتوح المنسق العام عبر لجبهة انقاذ واستقلال المحله انهم «نازلين» الجمعة للمطالبة باستكمال مطالب الثورة الحرية والعدالة الاجتماعية لافتا الي ان الجبهة نظمت اكثر من مؤتمر للحشد.

اضاف جمال عوض ناشط حقوقي النزول الي الشارع سوف يكشف كدب الاخوان وممثلي الحكومة الحالية، وقد انتشرت في عهدهم الكوارث والمصائب وزادت ديون مصر بشكل لم يسبق له مثيل.

واكد محمد عبد العظيم امين التجمع بالغربية ان امانة الحزب سوف تنزل الي ميدان الشون بالمحلة لتحقيق العديد من المطالب أهمها أن تكون الحرية كاملة وغير منقوصة وحياة كريمة للجميع، وأن يكون الشعب هو مصدر السلطات، وأن يكون الجميع تحت مظلة القانون دون تفرقة وعدم المساس بمؤسسة القضاء والحفاظ علي استقلالها وعدم تدخل السلطة التنفيذية في عمل القضاء أو التأثير عليه والتدقيق في اختيار من يمثل الشعب، ويكون نائبا حقيقيا عن الشعب، وضرورة العمل علي تحقيق أهداف الثورة من العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والقصاص لشهداء الثورة المجيدة ومصابيها، إلي جانب عدم انتهاك حقوق الإنسان والمواطنين والتوافق علي ما تصل إليه الجبهة من قرارات خاصة بالانتخابات وضرورة الحشد ليوم 25 يناير مع الاستمرار في التظاهر حتي تنفيذ مطالب الثورة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق