وزير الكهرباء الجديد: نعم لدينا مشاگل.. ولسنا أگثر قطاعات الدولة فساداً

25

كتب منصور عبدالغني:

أكد المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة أننا نعمل في بيئة مفسدة خاصة ما يتعلق بعمل المقايسات وتركيب عدادات جديدة واحتساب معدلات الاستهلاك وغيرها ورغم ذلك فإن الكهرباء من أقل قطاعات الدولة فسادا ولم يتم خلال 10 سنوات ضبط سوي ثلاث قضايا فساد فقط، وأضاف في تصريحات لـ «الأهالي» أن من لديه مستندات فساد ضد أي مسئول سابق أو حالي عليه أن يتقدم بها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.. نفي أحمد إمام ما يتردد بين الحين والآخر حول خصخصة قطاع الكهرباء وقال إنني مُصر علي أن تظل الدولة مالكة بشكل كامل للمرفق مع السماح للقطاع الخاص بإقامة محطات للتوليد كآلية لتنويع مصادر التمويل وأن الدولة تشتري منهم الطاقة وتقوم ببيعها للمواطن بالأسعار المدعمة .

مشيرا إلي أن رفع أسعار الكهرباء خلال الشهر الماضي أضاف 3 مليارات جنيه من 2 مليار للكهرباء ومليار لقطاع البترول وأنه لا نية لزيادات جديدة خلال الفترة المقبلة..

أكد أحمد إمام أن الوزارة أغلقت باب الأمر المباشر في كل مشاريعها وأن المناقصات هي الوسيلة الوحيدة الآن للحصول علي مشروعات داخل الشركات وأن هناك 970 ألف عداد كودي تم تركيبها للمباني المخالفة التي كان بها مصدر كهربائي ولم يتم التركيب لمبان جديدة وهذه العدادات لا تعطي المخالف سندا قانونيا وتستخدمها فقط لمحاصرة ظاهرة السرقات وللحد من نظام الممارسة التي يلجأ إليها المخالفون..

أشار إمام إلي وجود دراسات لإعادة استخدام الفحم في توليد الكهرباء بسبب أزمة الوقود الحالية والتوسع في إنتاج الكهرباء من الطاقات الجديدة والمتجددة بتقديم تسهيلات للقطاع الخاص مقابل نسبة من الإنتاج خلال فترة حق الانتفاع مشيرا إلي تجميد البرنامج النووي والعقود التي تم توقيعها مع مجموعة «بارسوتر» الاستشاري العالمي للمشروع انتظارا لانتخابات مجلس النواب الجديد وعرض كل التقارير الخاصة بالمشروع وبالموقع عليه لاتخاذ القرار والبدء في بناء المحطة النووية..

قال أحمد إمام إن الفترة المقبلة ستشهد تغييرات في القيادات طبقا لحاجة العمل وتجديدا لنظم الإدارة بهدف مواجهة انقطاع التيار بطرق غير تقليدية وخفض معدلات الأعطال والتعامل معها وفقا للمعدلات العالمية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق