سوهاج: بعد كارثة البدرشين وتصريح وزير النقل ..الأهالي يقاطعون السكة الحديد

26

كتب إبراهيم عبد الرؤف:

بعد حوادث قطارات السكة الحديد المتكررة والمأسي التي تعيش فيها الأسر بعد كل حادث وخاصة في الوجه القبلي وكأن السكة الحديد قد تعاقدت علي إنهاء حياة أهالي الصعيد بصفة خاصة تحت قضبان قطاراتها وآخرها مأساة قطار البدرشين والذي راح ضحيته أكثر من 91 شابا من المجندين حديثاً من أهالي محافظات الصعيد وخاصة محافظتي سوهاج وأسيوط ،عبّر العديد من أهالي محافظة سوهاج عن ترددهم في استخدام قطارات السكة الحديد في أسفارهم في المستقبل مفضلين وسائل اخري أكثر أماناً ، وجاءت هذه المخاوف لدي الكثير من أهالي محافظة سوهاج بعد حادث قطار البدرشين خلال اليومين السابقين، وما يثبت صدق ذلك الأعداد التي تناقصت بشكل ملحوظ المتواجدة علي أرصفة محطات السكة الحديد بمختلف مراكز محافظة سوهاج عن ذي قبل ، وكان لنا هذه اللقاءات مع بعض أهالي سوهاج حول هذا الموضوع ، في البداية يقول محمود أحمد عبد العال موظف : أنني أعمل موظفا بإحدي الهيئات بالقاهرة وأقيم بمحافظة سوهاج وهذا يتطلب مني الذهاب والعودة من وإلي سوهاج والقاهرة كل أسبوع ولقد انتابني الفزع والرعب بعد تكرار حوادث القطارات وخاصة قطار البدرشين وليس وحدي بل اسرتي أيضاً أصابها القلق والخوف علي وصممت علي استخدام وسيلة اخري للسفر غير القطارات ، ويقول أحمد حامد محمد (مجند ) لقد أصابتني عقدة من السفر بالقطار بعد حادث البدرشين لأن من ماتوا به هم زملاء لي في التجنيد وسوف استقل الأتوبيس أو الميكروباص في سفري ، ويقول أحمد أبو الفضل (نقاش) بسبب عدم وجود فرص عمل هنا في سوهاج لذلك تعلمت مهنة النقاشة واسافر إلي القاهرة للعمل هناك وأعود من حين لأخر وكنت استخدم السكة الحديد في سفري ولكن بعدما حدث في قطار البدرشين وغيره لا أستطيع أن اخاطر بالسفر بالقطار مرة أخري ولست أدري ماذا أفعل وخاصة أن الميكروباصات غير آمنة في الطريق ، ويقول بهاء كمال أحمد (طالب جامعي يدرس بالقاهرة) : بالله عليك كيف أثق في قطارات السكة الحديد بعد تصريح وزير النقل بأن 80% من عربات القطارات غير صالحة ، أما الحاج عبد الجواد صالح (فلاح) فيقول : ( يا ولدي هو فيه بعد صنعة ربنا صنعة .. عمرك سمعت أن حمار مثلاً عمل حادثة ولا جمل دهس ناس . ربنا يستر علينا وعلي عيالنا).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق