حسن عثمان يكتب : علي من يضحكون ومن القاتل الحقيقي؟!

20

أنه قضاء مصر العادل الشامخ الذي يطعن الإخوان في نزاهته ويتأمرون علي رموزه واستقلاله، لقد أحالت محكمة جنايات بورسعيد 21 متهماً في قضية الثلاثة والسبعين المتهمين في المجزرة البشعة التي وقعت في استاد بورسعيد وراح ضحيتها 72 شهيدا من شباب مصر وجماهير النادي الأهلي.. إلي فضيلة المفتي معلنة بذلك عن قناعة هيئتها الموقرة بحجم الجرم الذي ارتكبه هؤلاء ضد الضحايا الأبرياء دون النظر إلي تلك المذكرة التي بعث بها النائب العام المعين إلي النيابة العامة يطالب فيها بإعادة فتح التحقيق والدفاع في المعلومات التي توصلت إليها لجنة تقصي الحقائق والتي تتضمن بعض الدلائل بوجود أربعة متهمين جدد؟!

هذه المذكرة التي أثارت الشكوك والعديد من علامات الاستفهام حول اختيار الاعلان عنها في هذا التوقيت.. وقبل أيام قليلة عن الموعد المحدد المعلن للنطق بالحكم في تلك المذبحة التي هزت الضمير الانساني داخل مصر وخارجها، وان التفسير الوحيد لذلك هو إلقاء الكرة في ملعب المحكمة والضغط عليها بطريق غير مباشر لإعلان تأجيل الأحكام لقناعة النظام الحاكم وجماعة الإخوان لضرورة ايجاد مخرج في هذه الفترة علي وجه التحديد لتفادي أي ردود فعل منتظرة من أي جهة في حالة صدور الاحكام، وهو الملعوب الذي اكتشفته هيئة المحكمة واستخدمت حقها القانوني المطلق بالرد عليه بقرار احالة هذا العدد من المتهمين لاستطلاع رأي فضيلة المفتي.. وتحديد جلسة التاسع من مارس القادم للنطق بالحكم في القضية.

وإذا كان قرار الإحالة هذا قد قوبل بالرضا مني أهالي الشهداء وألتراس الاهلي وان البعض اعتبر ذلك بادرة أمل في عودة الدوري والحياة للملاعب.. والسؤال: كيف يمكن ان يتحقق ذلك ومصر تعيش اسوأ حالات التوتر الصدامات الدامية.. وتبكي ابناءها الذين يتساقطون في كل مكان دون الاعلان عن القاتل الحقيقي.. أو هذا اللهوالخفي الذي قتل شهداء التحرير ومحمد محمود والبالون وماسبيرو.

كيف يعود الدوري والحياة للملاعب ورئيس الدولة يعلن حالة الطواريء في محافظات ومدن القناة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق