الانفلات الأمني يهدد بإلغاء الدوري للعام الثاني علي التوالي

23

كتب: وليد عبد السلام

اختلف خبراء كرة القدم حول إمكانية عودة بطولة الدوري خصوصا في ظل حالة عدم الاستقرار والانفلات الامني الذي تشهده البلاد، ورصدت الاهالي آراء بعض الخبراء والمدربين واللاعبين علي ذلك.

أشار محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة إلي أن اتحاد الكرة يسعي لعودة الدوري الممتاز في موعده يوم 2 فبراير المقبل بعد عودة الهدوء للوسط الكروي موضحاً أن حكم مجزرة بورسعيد سيكون بداية جديدة للكرة المصرية.

أوضح أن الفترة القادمة يجب أن تشهد التخلي عن التعصب لدي روابط المشجعين وخاصة الألتراس في المرحلة المقبلة والعمل لمصلحة مصر أولاً.

ويري زكريا ناصف أن القضية لم تنته وإنه ينتظر بقية الأحكام علي بقية المتهمين في القضية خاصة عناصر وقيادات الداخلية والأمن الذين لم تصدر بشأنهم أحكام حتي الآن وهم مشتركون في الجريمة بعدم منع الجناة، ويجب أن نكون واقعيين في أن الجاني الحقيقي لهذه المجزرة وأقصد بذلك المستفيد أو المحرض علي الجريمة لايزال عنصرا خفيا، وكذلك لابد من الإقتناع بأنه سيكون هناك نقض علي الحكم ويجب تقبل الأحكام حتي بعد النقض.

أشار زكريا ناصف إلي أن الاحداث التي حدثت في بورسعيد كانت متوقعة خاصة بعد أن جاءت الأحكام قاسية نوعا ما وأكد انه غير سعيد بالذي يحدث ورفض أي أحداث عنف أو تخريب تجري علي أرض مصر.

وعن عودة الدوري أوضح لاعب الاهلي السابق أن الوضع مايزال مشتعلا حتي اللحظة ويجب ان تهدأ الأمور قبل عودة الدوري أو أي نشاط لأن سلامة كل عناصر اللعبة من لاعبين ومدربين وحكام أو جمهور، وحتي الآن اتحاد الكرة لم يعلن آلية معينة لتنظيم المباريات فيجب أن يقوموا بتوضيح كيف سيتم تنظيم هذه المباريات.

وأعرب ضياء السيد المدرب العام للمنتخب المصري عن عدم تفاءله بعودة مسابقة الدوري الممتاز في موعدها المقرر يوم 2 فبراير المقبل رغم صدور حكم قضائي بإعدام 21 متهماً في قضية مجزرة ستاد بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعاً للأهلي عقب لقاء المصري البورسعيدي.

أوضح ضياء السيد أن عودة الدوري غير مضمونة ومرهونة بشكل أساسي علي توقف نزيف الدماء في مصر مبدياً، وحزنه الشديد علي تساقط القتلي في بورسعيد عقب الحكم القضائي ضد المتهمين في قضية المجزرة.

كما أكد محمد يوسف مدرب الأهلي أن الحكم يعتبر مرضي إلي حد كبير رغم أن الحكم لم يتعرض لأي من القيادات الأمنية التسعة المتهمة في القضية حتي الآن، وهذا أمر غريب لأن من ارتكب جريمة القتل كان تحت نظر هذه القيادات التي لم تحرك ساكنا من اجل انقاذ من ماتوا من الشباب الصغير في تلك الليلة .

وأكد قائد الأهلي أيضا علي أن لاعبي الاهلي لم ينفصلوا عن جماهيرهم وكانوا دائما علي تواصل وحوار مفتوح مع شباب الألتراس وكذلك إدارة النادي الأهلي حتي صدور هذه الأحكام. وقال: “أخيرا يمكننا ان نشعر بالراحة وأن هناك محاسبة لمن يرتكبون الجرائم، ونتمني أن تعود بطولة الدوري في موعدها ودون أي توقفات أخري في الفترة القادمة لأننا اشتقنا لمشاهدة المدرجات مليئة بالجمهور”. كما أبدي أحمد جعفر مهاجم الزمالك عدم تفائله بعودة مباريات الدوري المصري في الموسم الحالي رغم الحكم الذي صدر لصالح جماهير الأهلي في أحداث مجزرة إستاد بورسعيد الشهيرة، موضحا: ” كل يوم مصر تشهد مظاهرات وإحتجاجات سياسية تؤثر علي حالة الإستقرار في البلاد، وهذه المظاهرات سيكون لها تأثير كبير علي عدم إقامة مباريات الدوري، حيث أن وزارة الداخلية المصرية لن تستطيع تأمين المباريات في هذه الحالة “.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق