بحيرة البرلس تستغيث وتلفظ أنفاسها الأخيرة

829

عادت تحاويط ورد النيل والصيد الجائر والصيد بالكهرباء ومافيا الزريعة الصيادين ببحيرة البرلس. وهجر الصيادون البحيرة وعملوا كعمال بمزارع الدواجن وعمال نظافة، واتهم الصيادون إدارة الثروة السمكية بمركز مطوبس محافظة كفر الشيخ بتدمير البركة الشرقية والغربية بالبحيرة .

يقول محمد عبد السلام شحاتة صياد “كفيف”، إنه تم اعتماد 200 مليون جنيه من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتطهيرالبحيرة من تحاويط ورد النيل والدور والصيد الجائر والصيد بالكهرباء ومازالت التعديات مستمرة بسبب انعدام المراقبة من منطقة الثروة السمكية بكفر الشيخ وقيام مافيا الذريعة والصيد الجائر والدور  بالقضاء على المخزون السمكى تحت مرأى ومسمع لموظفى الثروة السمكية.

وطالب شحاتة، بتطبيق القانون على جميع المخالفين وتطهير البحيرة من التعديات لكى يقوم صغار الصيادين بالعمل بالمحمية الطبيعية ولابد من مصادرة اى معدات تعمل فوق المسطح المائى بالمخالفة لقانون الصيد 124 لسنة 1985.

فيما أكد  محمود الحريرى والسيد ياقوت عضوا جمعية الأسماك بمنية المرشد، ان مافيا الزريعة والصيد الجائر والصيد بالكهرباء والدور والتحاويط  من قبل مجموعة جاءت من مركز المطرية وبحيرة المنزلة واحتلت البحيرة وقاموا بعمل علب (دور) لصيد الأسماك الصغيرة والكبيرة والدورة الواحدة تتحصل على اسماك يوميا تتعدى ال3طن تقوم بتنشيفها وبيعها  للمناشر ومصانع الأعلاف بالإسكندرية ودمياط، لافتين إلي أن الصياد أصبح لا مكان له على المسطح المائى بسبب محاربة المافيا له مما جعله يترك البحيرة لينجوا بحياته من إطلاق الأعيرة النارية عليه.

وأشار عادل المسلوع، إلى ان 5 مراكز و3 محافظات تلقى مخلفات الصرف الصحى بالبحيرة حيث بلغ حجم هذه المخلفات 10 ملايين متر سنويا تلقى بالبحيرة عن طريق بحر تيرة القادم من مصرف كوتشنر دون معالجة.

وأبان مسلوع، أن طلمبات (11) الهكس وطلمبات سيدى يوسف ببر بحرى ومكن الصرف الجديد بالصيادة يلقى المخلفات المحملة بالأسمدة والكيماويات داخل المسطح المائى الذى يصرخ من كثرة التعديات الواقعة عليه بسبب الرشاوى والمحسوبيات لصالح أصحاب اللنشات والدور ورجوع التحاويط مرة أخرى بعد ازالتها منذ عام 2007 .

ويعانى صيادو  مركز مطوبس (( منية المرشد – كوم دميس – وحيش – برمبال )) من التعديات الصارخة على المسطح المائى للبركة الغربية والتابعة لجمعيتى صائدى الاسماك بمنية المرشد وبرمبال من انتشار ظاهرة الصيد الجائر من خلال اللنشات والتى تعمل بمواتير بالمخالفة لقانون الصيد رقم 124 لسنة 1985 وقانون البيئة رقم 7 لسنة 2007  كما يتم الصيد ليلا بالكهرباء وقيام أصحاب السطوة والنفوذ بالاستيلاء على المسطح المائى وتأجيره لبعض مافيا صيد الذريعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق