رئيس الوزراء يتفقد مصنع “إس إي ويرنج سيستمز ايجيبت” لإنتاج الضفائر الإلكترونية للسيارات ببورسعيد

125

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه خلال زيارته لمحافظة بورسعيد، مصنع “إس إي ويرنج سيستمز ايجيبت”، لإنتاج الضفائر الالكترونية للسيارات، والمصنع بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، وهو أحد مصانع شركة “سوميتومو” العالمية، التي تعمل في عدة مجالات صناعية عملاقة حول العالم، وتعتبر أحد أكبر الكيانات الاقتصادية اليابانية والعالمية.
وخلال جولته، أشار مسئولو المصنع إلى أنه يقع في المنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد، ويمتد على مساحة 50 ألف م2، بإجمالي استثمارات تتجاوز ٨ مليارات جنيه، ولديه حجم عمالة يزيد على 12 ألف عامل وموظف.

وأطلع مسئولو المصنع رئيس الوزراء على التوسعات الجديدة، حيث قامت الشركة ببناء مصنع إضافيّ على مساحة تبلغ ١٠آلاف م2، بتكلفة استثمارية تبلغ مليار جنيه، مشيرين إلى أنه تم بناء التوسعات في مدة زمنية لا تتجاوز ستة أشهر، ووفر المصنع نحو ١٥٠٠ فرصة عمل جديدة، مشيرين إلى أن المصنع يقوم بإنتاج الأنظمة السلكية الكهربائية والكابلات الخاصة بالسيارات والمركبات بكافة أنواعها.
ولفت المسئولون إلى أنه يتم تصدير إنتاج المصنع بالكامل إلى كل من فرنسا، وإنجلترا، وإيطاليا، والتشيك، وروسيا، والولايات المتحدة، ولكبرى شركات السيارات العالمية، كما استمع رئيس الوزراء لشرح مفصل عن مجموعة “سوميتومو ايجيبت”، التي تمتلك ٥ مصانع.. بالمنطقة الصناعية ببورسعيد، ومصنعين آخرين بمدينة بالسادس من أكتوبر، وتم التنويه إلى بدء الشركة في التجهيزات الخاصة لمصنع جديد بمدينة العاشر من رمضان، والمقرر بدء العمليات الإنتاجية فيه خلال ديسمبر المقبل.
وأكد أحمد مجدي، العضو المنتدب للشركة بمصر، أن التوسعات الجديدة، وضخ الاستثمارات يأتي تأكيداً من الشركة على ثقتها في الخطوات الجادة التي تتخذها الحكومة المصرية لدعم قطاع الصناعة وإصرارها على ضخ المزيد من الاستثمارات داخل مصر في ظل تضافر كل الجهود لإنجاح ذلك، موجها الشكر للدكتور مصطفي مدبولي، لما تقدمه الدولة بكافة أجهزتها من دعم للاستثمارات الأجنبية في مصر، وتذليل كافة المعوقات أمام ضخ هذه الاستثمارات في القطاعات المختلفة.
وخلال تفقده المصنع، شاهد رئيس الوزراء إحدى السيارات التي يتم تصنيع الشبكة الكهربائية لها بالكامل في مصر، كما يتم تصنيع الشبكة في مصر كذلك للأنواع التي تنتج من هذه السيارة في كل من روسيا والولايات المتحدة، ثم أجرى الدكتور مدبولي حوارا مع العاملين بالمصنع، حول الحوافز والمزايا التي يحصلون عليها، وأشار مسئولو المصنع إلى أنه يتوافر بالمصنع منظومة لتلقي شكاوي العاملين، ويتم التعامل معها على الفور بحد أقصى 24 ساعة، وذلك من أجل العمل على إزالتها، وهو ما أشاد به رئيس الوزراء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق