“وساوس موت وردة”   لـ”محمد خميس”

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

187

“وساوس موت وردة”   لـ”محمد خميس”

(1)

رغبه مكبوت ..

إني أرسم

ورده ..

و يمامه ..

و نخله ..

ب تطل ب شواشيها علي أول سما

و إني أدوب ف البويه المدلوقه علي ضهر الأرض ..

و أتسرسب ..

مع تشكيل اللون ع الأرض ف يرسم ..

ورده ..

و يمامه ..

و نخله ..

ب تطل ب شوشيها علي آخر سما .

(2)

يفرك ب صوابعه علي فروة راسي الخشنه ..

ف أولد من ضلع الشمس ..

جناحات الضل ..

و لإن يمام الأرض ب جناح ب يحط علي ضل الورده ..

و ب يرسم علي حيط الدار ..

طياره و نخله و سفينه ..

و نجمه وحيده ف آخر رُكن ف حوش البيت ..

و يحس ب صهد البويه ..

و ب جرأة قط السكه قصاد العربيات ..

و ب صغر البحر ..

و ضلال النجمه المنقوشه جنب الشباك ..

و ب حُب البراويز الشعلقه ..

و العتمه اللي بديل الفضفضه ..

و ب نار كلمة كن ..

و عصا موسي ..

و سواقي سعيد ..

و بلح مريم ..

ف الضل ..

ضلال .

(3)

الورده ..

ب تخاصم لونها ..

و يمام السما ب اللون ب يبوح ..

ف يعري ..

خجل النظرات ..

من زوغان العين ..

و طراوة ضمة حضن الأرض ..

الشهقه ..

أدان ب يسمع ..

و ب يهتك صمت البوم .

(4)

الضل ب يبهت ..

و الورده ..

ب تميل تتوضا م الطين الني ..

يُنفخ ف السور ..

و يملس علي وشي الطري ..

يهرب مني عبير الورده ..

يطلع للسما ..

و ما ميبقاش غير ..

نخله ..

و يمامه ..

ب تحط ب جناحاتها ..

علي خد الأرض .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق