د. عادل وديع فلسطين يكتب:مصر وانتخابات أمريكا

211

شجون مصرية

مصر وانتخابات أمريكا

د. عادل وديع فلسطين

انتهت مصر من معركة الانتخابات الامريكية التي فاقت الاهتمام بمعركة الانتخابات الحالية لانتخاب مجلس النواب … خرج الخبراء السياسيون مولولين باكين قارعين للصدور لهزيمة ( المخلص ) ترامب الذي سقط ولا يدرون أنه ليس هناك أمريكي واحد يهتم برأي مصر في شخصية رئيسه الجديد . وانفردت القنوات الفضائية والميديا في مصر بالتحليلات السياسية والدراسات الاستراتيجية حول الديموقراطيين وقدراتهم الخفية .. وأذكرهم لماذا لم تبذلوا هذا الجهد مع بداية هوجة 25 يناير 2011 للوصول لحقيقة اللعبة القذرة لثلاثي الشر باراك أوباما وهيلاري وآن باترسون وسلمتم مقاليد الحكم لرجلهم بوم فيرمونت ؟ إن هؤلاء فلا عودة لهم مرة أخرى فمصر بعد 30 يونيو ليست كما قبل .. مصر انهت حدوتة الإخوان ولامكان لهم في الساحة .. مصر الأن بلد مستقر ومؤثر في الساحة العربية والاقليمية والافريقية والاوروبية وكل ما تريده مصر من أمريكا وغيرها الاحتفاظ بثوابت ثلاثة .. حدود آمنة . أمن مائي . وتنمية مستمرة وصلت بها لدرجة غير مسبوقة .

أما عن ترامب … فهو يمثل ازدواجية رأس المال والسلطة وكل قراراته كانت بطابع الصفقات وهبط على رئاسة أمريكا ببراشوت ، أما بايدن على الأقل فرجل عصامي من أسرة متوسطة تمرس السياسة وارتقى سلمها من عضوية حزب إلى نائب رئيس ثم رئيس لأمريكا .

لقد اهدى ترامب اسرائيل ما لم تحصل عليه مع أي رئيس أمريكي سابق أهداها القدس والجولان … وأخيرا التطبيع مع الدول العربية ، الإمارات والبحرين والسودان .. حتى أن نتناياهو يصرح بأنهم مقبلون على شرق أوسط جديد .. حدث هذا التطبيع بسرعة غير مسبوقة حصلت اسرائيل عليه كما يقال ( حاجة ببلاش كده) كان من الممكن عقد صفقات مقابل هذا التطبيع أقلها الوقوف مع مصر في مشكلة سد النهضة .. نعم حدث التطبيع في مصر لكن دفع المصريون الثمن .. ثاروا . اعترضوا ، سجنوا واعتقلوا أيام السادات .. كان الثمن غاليا .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق