المهن التمثيلية توقف محمد رمضان وتحقق معه بتهمة “التطبيع مع إسرائيل”..و”الصحفيين” تقرر منع نشر أخباره وصوره فى أي منصة صحفية

عاطف مغاوري: نرفض أي علاقات مع الكيان الصهيوني المغتصب.. والعقيدة الشعبية واضحة

169

أصدرت نقابة المهن التمثيلية قرارا رسميا بوقف الفنان محمد رمضان عن العمل فى ظل أزمة التقاطه صورًا مع مطرب ولاعب ينتميان للكيان الصهيوني.

وذكرت فى بيان لها “أن الاتحاد العام للنقابات الفنية قرر فى جلسته المنعقدة أول أمس الاثنين وقف عضو النقابة محمد رمضان لحين التحقيق معه، والذى يستمر بحد أقصي الأسبوع الأول من ديسمبر”.

كانت نقابة المهن التمثيلية قد أصدرت  بيانا على خلفية انتشار صور للفنان محمد رمضان مع لاعب ومطرب إسرائليين وردود أفعال رافضة لهذا جاء فيه :” تابع مجلس النقابة فى الساعات الأخيرة بكل اهتمام ومسئولية نابعة من موقف وطني وقومي يمثل جموع الفنانين والمبدعين المصريين ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة فى أحد التجمعات الفنية بمدينة عربية شقيقة والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب.

وأوضح البيان أن هناك فرقا بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني فى قضية التطبيع علما بأن مجلس النقابة يحتفظ بحقه فى اتخاذ ما يراه مناسبا من إجراءات وقرارات فى ضوء اللوائح الداخلية والقوانين المنظمة لعمل الصحافة.

كما أصدرت نقابة الصحفيين بيانا فى الساعات الأولي من صباح أمس الثلاثاء قررت خلاله مقاطعة جميع أخبار الفنان محمد رمضان ومنع نشر اسمه أو صورته فى أي منصة صحفية الى أن يتم الانتهاء من التحقيق معه فى النقابة، وأكد البيان أن القرار بناء على المخالفة التي صدرت من الممثل، وسوف تخضع جميع مرتكبيها الى المساءلة التأديبية وسوف يحال بشكل سريع الى اللجنة المتحصصة ليتم التحقيق معه فى النقابة وهو قرار ملزم للجميع”.

جاء في بيان نقابة الصحفيين الذى استقبله الصحفيون بالترحيب والارتياح للموقف الموحد: “تابع مجلس نقابة الصحفيين عن كثب، ردود الأفعال الشعبية الرافضة والغاضبة تجاه ما قام به الممثل محمد رمضان بلقائه في مدينة دبي قبل أيام بشخصيات تنتمي للكيان الصهيوني، وخالف بهذا قرار اتحاد المهن الفنية برفض جميع أشكال التطبيع مع دولة الإحتلال”

البيان أكد أن المجلس “إذ يدين مخالفة المدعو محمد رمضان للقرارات الخاصة بالنقابات المهنية المصرية، ويكون بحظر جميع أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال واستفزازه لجميع مشاعر الشعب العربي، وإنه يحيي قرار مجلس اتحاد النقابات الفنية بإيقافه وإحالته للتحقيق”.

فى الوقت نفسه حاول الفنان نشر الفنان المعاقب صورة له عقب البيانات وقرار وقفه وشكر جمهوره الذى لم يدعمه على حد وصفه وشكر الشركة المنتجة لمسلسله رمضان القادم والتي قامت بوقف العمل بعد تصرفه.

وقال عاطف مغاوري عضو مجلس النواب عن حزب التجمع  أن الموقف الشعبي المتخذ لرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب هو نفسه موقف حزب التجمع من البداية، الرافض لكل الدعاوي التي يروج لها البعض لايجاد علاقات فنية أو ثقافية أو أى علاقات مع الكيان الصهيوني، وأضاف انه مازالت العقيدة القتالية للشعب المصري تري العدو جيدا، وتتذكر آلاف الأرواح التي دافعت عن القضية من الشهداء الذين دفعوا أرواحهم ثمنا للأرض منذ 1948 وحتى الآن، وعلى مدار أكثر من 42 عاما كل من قدم وتعامل مع هذا الكيان المسمي السفارة الاسرائيلية فى القاهرة استنكر العزلة والمقاطعة المقامة وهو ما يطلقون عليه السلام البارد، فالعدو لم يتوقف عن تمدده وأهدافه ولهذا الموقف الشعبي مختلف تماما عن موقف الحكومات التي توقف البروتوكلات ويضيف ” مغاوري” أن ما قام به الفنان يمثل جزءا من طفح جلدي ظهر على الحياة الفنية بشكل مفاجىء، وسرعان ما سيزول ويبقي الأفضل، وهو ما عبر عنه الشعب من رفض صورته مع أفراد الكيان الصهيوني.

واختتم نائب مجلس النواب حديثه مؤكدا أن التطبيع الحقيقي هو أن يعود الأصل الى طبيعته وأصله وأصل العلاقة بيننا وبينهم أنهم كيان معتدٍ زرع سفاحا وغصبا واغتصابا فى أرض عربية وما يتم الترويج له حول امكانية خلق علاقات ثقافية أو فنية محط كذب وما يستحق الدعم هو الشعب الفلسطيني الذى تخلى عنه للأسف بعض الأشقاء العرب، وانهي مغاوري حديثه ” للأهالى ” نحن ضد اقامة أي علاقات من اى نوع مع الكيان الصهيوني المغتصب ولا نقاش فى هذا.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق