حسن عثمان يكتب:لقاء الحلم الذي تحقق

411

في الساحة

لقاء الحلم الذي تحقق

*حسن عثمان

هكذا ورغم ضيق الوقت بحسابات الساعات والترتيب أجدني مدفوعا إلى التأكيد على أهمية اللقاء المرتقب الذي يجمع بين قطبي الكرة المصرية .. الأكثر جماهيريا داخل مصرنا الغالية وخارجها عربياً وافريقيا ، مما لا يجعله لقاء قمة تقليديا في إطار البطولات المحلية .. الدوري والكأس والسوبر .

الكل يدرك قيمة وأهمية مشاركة الأندية المصرية في البطولات التي ينظمها الاتحاد الأفريقي .. وفي مقدمة ذلك دوري الأبطال . وما تحققه هذه البطولة من مكاسب مادية هذا غير اكتساب اللقب الذي يؤهل الفريق الفائز ببطاقة التأهل لنهائياتً بطولة كأس العالم للأندية أبطال القارات .

وما يترتب على ذلك من مكاسب أدبية والترتيب العام بين أندية القارة.. الصعيد الدولي والاشارة هنا كمثال والإشارة هنا واجبة إلى النادي الأهلي ، وحقه المكتسب في لقب نادي القرن وفقا لحصوله على البطولات التي تؤكد تفوقه بين أندية القاعدة.

هذه الدوافع كانت وستظل في صدارة اهتمامات الأندية المصرية التي تملك المقومات المؤهلة للمشاركة في دوري الأبطال .. البطولة الأهم بعد بطولة الأمم الأفريقية .

الأمل كل الأمل .. أن يدرك لاعبو الفريقين حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم .. وكذلك الأجهزة الفنية لتأكيد الوجه الحضاري .. في هذا الحدث النهائي ومراسم التتويج نموذجا .. أمام كاميرات الفضائيات التي ستنقل المباراة .. وانتهز الفرصة للتأكيد على التوصيات التي خرج بها الاجتماع الذي عقده الأستاذ كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للاعلام بالاشتراك مع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة .. تحت شعار مصر أولا .. لا للتعصب على أمل أن تخرج هذه المباراة التاريخية التي تجمع بين أكبر ناديين في مصر .. نموذجا يحتذى في السلوك الرياضي في إطار التنافس الشريف .

والأمر لم يعد يتوقف على لاعبي الفريقين .. ويمتد، وهذا هو الأهم، إلى الجماهير التي كانت تتمنى أن يكون ختام البطولة في أرض مصرية وبين القطبين الكبيرين وأن يكون الجميع في مستوى الحدث، وقبول الأمر الواقع .. وأن يكون الحظ حليفاً لمن يستحق بعيدا عن تلك النزعات التعصبية غير الحضارية .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق