سوهاج: ظاهرة خطف الأطفال والسيارات والمواطنين تواصل انتشارها

21

كتبت فتحية ابراهيم:

في حالة الانفلات الأمني وسقوط هيبة الدولة انتشرت في سوهاج ظاهرة الخطف بكل أنواعها من خطف الاطفال إلي السيارات إلي المواطنين فمنذ شهرين خطف عمرو مصطفي أحمد من مستشفي طهطا علي يد منتقبة ومازال البحث مستمرا حتي الآن وأما خطف السيارات فأصبحت ظاهرة يومية فمنذ أيام تم خطف أكثر من سيارة بمدينة جهينة ثم تم دفع الفدية وتم ترك السيارة في مكان معين لاستلامها وأيضا تم التعدي علي صاحب سيارة من جهينة في شندويل ولم يتمكن الخاطفون من خطفها وفي مدينة طهطا انتشرت ظاهرة خطف الموتوسكلات. وفي مدينة سوهاج وهي عاصمة المحافظة انتشرت حالات خطف مواطنين رفض أصحابها ذكر أسمائهم خاصة من الاقباط مخافة قتل المخطوف أو عائلته.

ذلك بعد قتل احد المخطوفين لعدم دفع المبلغ المطلوب. والتقت «الاهالي» بوالد الطفل المخطوف مصطفي احمد قال خطف ابني عمرو سنه شهران وتوجد علامة علي عينه اليمني في مستشفي طهطا علي يد منتقبة دخلت المستشفي في النهار ولم يتم تسجيل اسمها من قبل امن المستشفي نتيجة الإهمال وحيث كان طفلي الرضيع عنده نزله برد فذهبت به أمه الي المستشفي حيث أبقاها الدكتور 3 أيام وحضرت سيدة منتقبة طلبت منهم أن يستضيفوها في العنبر لانتظار أختها المريضة وباتت معهم وسرقت الطفل في الصباح من جوار أمه دون أن تشعر الأم بذلك. يقول علي عمران تنتشر في جهينة وقراها ظاهرة خطف السيارات من أمام المنازل أو أثناء تهديد أصحابها بالسلاح كما حدث في جزيرة شندويل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق