زهايمر لـ” فائزة سلطان”

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

206

شعر

زهايمر

فائزة سلطان/ أمريكا

أمي

بتلاتُ رأسك الجميل تتساقط

كل بتلةٍ فيها صورة

صورةٌ لأبي الأشقر

ذاك الشاب الذي انبهرتِ بوسامته

قبل أن ينطفئ في قبره في يوم عيدٍ بارد

صورةٌ لشقيقك المناضل

الذي شققتي ملابسك يوم إعدامه

وسمع الكون كله صراخك المفزع

صورةٌ لطفلتيكِ الصغيرتين

الراحلتين قبل وجودي

صورةٌ لسجن أبو غريب

وأنتِ تبكين عند البواية

في صيفٍ قارضٍ حالك السواد

صورةٌ للجبال البيضاء

وأنت تزورين أخي الشاعر

الذي تمرد على الجميع

صورةٌ لي

وأنا اهجركِ هاربةً

من الطغاة الجدد

الطغاة الذين يتكاثرون

في أرضكِ وأرضي

صورٌ كثيرةٌ

تسقط من رأسك الصوفي

أنتِ يا ملكة الأشجار

يا جبلي الأصيل

وأنا يا أمي

أسقط معكِ

في هاوِيةٍ دون قرار

في غربةٍ دون نهاية

في حزنٍ عميقٍ في روح روحي

في لحظة أكبر من صلابتي المفتعلة

لحظة غربتكِ عني

لحظة عدم معرفة وجهي

وجهي الذي يشبهكِ يا أمي

روحي التي تطابق روحكِ يا نجمة الكون

أمي

الليل هنا طويلٌ وموحشٌ وعنيدٌ

وأنا أنتظر أن تستيقظي

كي اتعرف على نفسي فيكِ

فلقد ضعتُ يا أمي

ضعتُ الضياع الأكبر

حينما نسيتيني

ليتني متُ

ولم اعش لحظة

نكران وجهك لوجهي

أمي هل تذكرتي

من أنا؟

17/11/2020

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق