توقعات بتأجيل الامتحانات إلى نهاية العام..عبدالناصر قنديل: العملية التعليمية تتعرض لمخاطر وتحديات كبرى نتيجه تفشي الوباء

273

جاء قرار مجلس الوزراء، بتعليق الدراسة وتأجيل الامتحانات حتى انتهاء اجازة نصف العام مفاجئا للطلاب وأولياء الامور وكافة القائمين على العملية التعليمية، الأمر الذى جعل الوضع شديد الارتباك.
طبقا للتصريحات الرسمية فان زيادة انتشار الفيروس سيكون خلال شهري يناير وفبراير الوضع الذى يجعل من الصعب إجراء الامتحانات نهاية فبراير ومن المتوقع تأجيلها لنهاية العام الدراسى.
وقال عبدالناصر قنديل “عضو الحملة العربية للتعليم للجميع ” ان قرار تأجيل الامتحانات جاء مفاجئا، خاصة أن وزير التعليم فى تصريحاته السابقة كان يؤكد استمرار الدراسة وعدم تعطيلها وقد بدأت بالفعل أعمال الامتحانات العملية والنظرية لبعض المواد غير المضافة للمجموع فى بعض المدارس.
واضاف ان قرار تعليق الدراسة بالمدارس كان مطلوبا خاصة فى ظل زيادة حالات الاصابات بفيروس كورونا بين الطلاب كذلك زادت حالات الوفاة بين المعلمين.
ولفت الى ان العملية التعليمية تتعرض لمخاطر شديدة وتحديات كبري خلال الفترة المقبلة مع زيادة انتشار الفيروس ، متوقعا استمرار اغلاق المدارس ، مطالبا بوضع خطة توضح طريقة استكمال المحتوى التعليمي بما يتناسب مع الطلاب ، موضحا ان الدخول على المنصات التعليمية معقد للغاية والمحتوى المعرفي لا يكفى لاستكمال البناء المعرفي للطالب، وبالتالى نحن امام اشكالية تؤثر بذاتها على مدى تحصيل الطالب للمادة العلمية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق