“الدلتا للسكر ” تستعد لاستقبال محصول البنجر من المزارعين

"المصيلحىُ" : انتاج السكر المحلى سيعزز المخزون الاستراتيجى

158

استعدادا لانتاج السكر المحلى من البنجر، استعدت شركة الدلتا للسكر برئاسة الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر لموسم البنجر المقبل والانتهاء من جميع أعمال الصيانة بمصنع الشركة وتوفير مستلزمات عوامل السلامة للعاملين خلال عملية تشغيل المصنع أثناء موسم انتاج السكر من البنجر والمقرر فى النصف الأول من شهر فبراير المقبل.

ووجه الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، بتيسير إجراءات استلام البنجر من المزارعين والاستعداد لبدء الموسم الجديد لانتاج السكر المحلى وتذليل اى عقبات تواجه عمليات التوريد طوال أيام الموسم ، لافتا الى انتاج السكر المحلى من البنجر أو القصب سيعزز من المخزون الاستراتيجى لسلعة السكر بما يكفى احتياجات البلاد لعدده أشهر فى ظل توفير كافة السلع الغذائية بكميات كبيرة .

وصرح الأستاذ الدكتور/ أحمد أبو اليزيد، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر انه تم الانتهاء من كافة أعمال الصيانة وتجهيز خطوط الانتاج بمصنع الشركة استعدادا لموسم انتاج السكر من البنجر وأن كفاءة التشغيل للمصنع تبلغ ما يقرب من 20 ألف طن بنجر يوميا وذلك عقب افتتاح معالى الأستاذ الدكتور/ على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية أعمال تطوير خطوط الانتاج ورفع طاقة تشغيل المصنع من 14 ألف طن بنجر الى 20 ألف طن بنجر يوميا وانه من المستهدف الحصول على 2 مليون و300 ألف طن بنجر سكر من المزارعين في الموسم الجديد لإنتاج ما يقرب من 330 ألف طن سكر محلى من البنجر، وسيتم استلام المحصول من المزارعين بجداول منظمة وفقا لطاقة التشغيل اليومى للمصانع ومنعا للتكدس ،كما أن شركة الدلتا للسكر تتوسع حاليا في زراعة تقاوى بنجر السكر أحادية الجنين على مستوى مراكز محافظة كفر الشيخ بعد نجاح تجربة الشركة على مدار العاميين الماضيين في زراعة أكثر 1000 فدان بتقاوى احادية الجنين‪ .‬

واشار ” أبو اليزيد” الى تقديم العديد من الحوافز لمزارعي البنجر، منها إعفاء مزارعي العروة المبكرة من ثمن التقاوي بشرط التوريد في الوقت المحدد، كما تتضمن الحوافز دعم خدمة الأرض “الحرث” ، كما سيتم صرف حافز لكل طن على درجة حلاوة تزيد عن 16%، وهي أقل نسبة حلاوة يتم احتسابها للمزارع، بجانب دعم مبيدات مقاومة دودة ورق القطن ومبيدات خنفساء البنجر، ونقل المحصول مجاناً من الحقول وكذلك السماح بنسبه شوائب 8% ،كذلك تحمل الشركة لتكاليف الزراعة الآلية لتوفير نفقات الزراعة، بجانب توفير الخدمات الإرشادية للمزارع بالتعاون مع مجلس المحاصيل السكرية، وأيضا العديد من الحوافز الأخرى لهم.
‏‪ ‬

جدير بالذكر أن شركة الدلتا للسكر قد نجحت العام الماضى ، في التعاقد على تصدير 55 ألف طن “مولاس” إلى عدد من دول أوروبا وشرق آسيا من إجمالي الكميات المنتجة وهي 105 آلاف طن،وتم طرح 50 ألف طن منهم في السوق المحلى، بجانب أيضا التعاقد على تصدير 100 ألف طن “لب بنجر” إلى دول البحر المتوسط والمغرب وإيطاليا والذي يستخدم في صناعة الأعلاف، وطرح 17 ألف طن “لب بنجر” في السوق المحلى، ليصل إجمالي كميات المولاس و”لب البنجر” الذي تم تصديرها خلال العام الجاري إلى 155 ألف طن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق