EBE_Auto_Loan

وزارة الشباب والرياضة تعلن نتائج البطولة العربية الأولي للألعاب الإلكترونية

1٬071

أعلنت وزارة الشباب والرياضة من خلال الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية، نتائج البطولة العربية الأولي للألعاب الإلكترونية في مؤتمر صحفي عقد بديوان عام الوزارة، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة و رئيس المكتب التنفيذى لوزراء الشباب والرياضة العرب، وشريف عبد الباقي رئيس الإتحاد، ولفيف من قيادات الوزارة.

تضمن المؤتمر عرض تقرير عن البطولة التي أقيمت بالتعاون مع جامعة الدول العربية والأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب حيث تم تكليف وزارة الشباب والرياضة فى مصر بتنظيم البطولة بإشراف فنى من الاتحاد العربى للرياضات الإلكترونية وإشراف تنظيمي لوجيستي من الاتحاد المصري للعبة، وقد تم اعتماد ثلاثة ألعاب هى فيفا 21 وفورتنايت ولييج اوف ليجند.

أكد صبحي أن الاهتمام بالالعاب الإلكترونية بإعتبارها الإتجاه الأخر الموازي المواكب للتطور التكنولوجي وخاصة فيما بعد كورونا وزيادة الحاجه للمارسة الإلكترونية، مشيراً أن كل الدراسات الاقتصادية والتنبؤية تشير أنها ستتحقق  الربح المادي أكثر من الواقع بالنظرة المستقبلية بتحول جميع الألعاب للشكل الإلكتروني في قادم الأعوام.

وشهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، تكريم الفائزين في البطولة العربية الأولى للرياضات الإلكترونية عبر الإنترنت،، والتي شهدت فازت مصر بالبطولة الذهبية في لييج اوف ليجند، والمركزين الثاني والثالث بلعبة فيفا 21.

ووجه وزير الشباب والرياضة بإطلاق عدد من المسابقات الرياضية إلكترونيًا بالتعاون مع الاتحادات الرياضية المعنية بهذا الشأن، انطلاقًا من دور وزارة الشباب والرياضة في تقديم كافة الأنشطة الشبابية والرياضية بشكلها المعاصر للشباب والتي يأتي فـي مـقدمـتھا مـجال الألـعاب الإلكترونـیة لـما لـه مـن انـتشار كـبیر بكافـة دول الـعالـم خـلال الـسنوات الأخـیرة.

وأعرب هشام طاهر، الأمين العام للاتحاد العربي للألعاب الإلكترونية عبر تقنية الإتصال المرئي عن خالص تقديره لدور وزارة الشباب والرياضة المصرية برئاسة الدكتور أِشرف صبحي للجهود المبذولة لإنجاح هذه البطولة، وما شهدته البطولة من ردود أفعال إيجابية للغاية.

ولفت شريف عبد الباقي، رئيس الإتحاد المصري للألعاب الإلكترونية إلي أن البطولة أقيمت بمشاركة لاعبين من 16 دولة عربية هي مصر والسعودية والإمارات وتونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا وفلسطين ولبنان والأردن والكويت والعراق واليمن والبحرين وسلطنة عمان.

كما شهد المؤتمر إعلان خطة الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية في العام الجديد، والخطة الاستثنائية التي سيتم تنفيذها لتشجيع الشباب على البقاء في منازلهم بعد إجازات المدارس والجامعات، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

تعليق 1
  1. الديوانى يقول

    “وزارة الشباب والرياضة” !
    حتى لو استخدمنا العمر الزمنى لتعريف “الشباب” ، يتضح ان غالبية السكان فى مصر ومعظم دول العالم الثالث فى هذه الشريحة. هل تحتاج تلك الشريحة الى وزارة خاصة لتمثيلهم ورعاية مصالحهم ؟ نفس الشيء ينطبق على “الرياضة” ؛ هل تحتاج الأندية الرياضية مساعدة الدولة لرعاية مصالحها ؟ للاسف وصلت الأندية الرياضية والتنافس بينها الى ما يشبه حالة حرب يتطلب فى بعض الاحيان تدخل الدولة ممثلة ب “وزارة الشباب والرياضة” لفض المعارك. اذا كانت هناك حاجة من الحكومة لتمثيل شرايح معينة من المجتمع يكون بالاحري ان تكون للشرايح التى لا صوت لها. الاطفال على سبيل المثال تعتبر احد تلك الشرايح ولكن هناك بالفعل كثير من الموسسات الحكومية (وغير الحكومية) لتمثيل ورعاية الاطفال وبالتالى لن نجد “وزارة الاطفال” فى اي مكان فى العالم. بالمثل هناك وزارات اخري مثل وزارة “الهجرة والعاملين بالخارج” (والان الدارسين بالخارج) تجاهد لتبرير وجودها خاصة بعد تقلص اعداد العاملين بالخارج نتيجة الجائحة.

التعليقات متوقفه