حزب التجمع يرفض قرار تصفية شركة الحديد والصلب المصرية ويطالب بالتحقيق في أسباب صدور هذا القرار.

706

في اجتماع مشترك بين المجلس الرئاسي والهيئة البرلمانية لحزب التجمع، اليوم الأربعاء ،ومناقشة قرار الجمعية العمومية غير العادية لشركة الحديد والصلب بتصفية الشركة، أصدر حزب التجمع البيان التالي:”يعلن حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي رفضه للقرار المفاجئ الذي أصدرته الجمعية العمومية غير العادية لشركة الحديد والصلب المصرية بتصفية شركة الحديد والصلب، وفصل المناجم والمحاجر عنها، بعد 66 عاماً من الدور الاقتصادي البارز للشركة في منظومة الصناعة الوطنية.

وكانت الجمعية العمومية لشركة الحديد والصلب، قد انعقدت الاثنين 11 يناير 2021 برئاسة المهندس محمد السعداوي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، واتخذت قرارها المفاجئ بالتصفية، مخالفة بذلك كافة التصريحات السابقة للعديد من كبار المسئولين في الدولة وفي الشركة حول خطط تطوير شركة الحديد والصلب ورفض تصفيتها أو بيعها، وتخالف التصريحات حول مقومات هذه الشركة التي شيدت على مساحة ثلاثة آلاف فدان عام 1954 لتصبح قلعة صناعية عملاقة في منظومة الصناعات التحويلية والاستراتيجية، كشركة متخصصة في إنتاج أكثر من 32 نوعاً من الحديد، فضلاً عن أنها تمتلك من المقومات والأراضي غير المستغلة والعمالة المدربة والنادرة ما يؤهلها للنهوض.
إن حزب التجمع من منطلق دفاعه عن الصناعة الوطنية، ورؤيته لأهمية الدور الذي تقوم به الصناعة التحويلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن رمزية شركة الحديد والصلب الصناعية والوطنية، بالإضافة لضعف المبررات التي قدمتها الجمعية العمومية غير العادية في قرارها بالتصفية، يعلن رفضه لهذا القرار، ويطالب بوقفه، ويدعو لضرورة تشكيل لجنة تحقيق على أعلى مستوى، تضم خبراء في صناعة الصلب وإدارة الشركات الكبري للتحقيق في ملابسات صدور هذا القرار، حفاظاً على مقدرات الشعب المصري، وصناعته الوطنية.”
**الأربعاء 13 يناير 2021

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق