اليمن ..لا للحرب ….نعم للسلام

148

* السيد على محسن “السفيراليمنى السابق”

اوقفوا الحربِ.. مجموعة دولية نشطت عام 2003 وقادت تجمعا في حديقة هايدبارك بلندن في 14 فبراير 2003 بلغت أعداده المليونين والنصف.

هذا العدد سار في مظاهرة لم تشهد لندن في تاريخها مثلها إلى ميدان الطرف الأغر بعد أن ألقى عدة خطباء من مختلف الدول خطبهم المناوئة للحرب على العراق وكان أبرزهم جيمي كوربين زعيم حزب العمال حتى العام الماضي الذي اسقطته الصهيونية واليمين في حزب العمال البريطاني الذي كان مناهضا للحرب على اليمن وبيع بريطانيا السلاح للسعودية تقتل به اليمنيين وزعيم الحقوق المدنية الامريكي جيسي جاكسون وعزمي بشارة الفلسطيني وغيرهم.

في 25 يناير سيجدد جيرمي كوربين والسناتور الامريكي اليساري بيرني ساندرز هذا النشاط العالمي للمطالبة بوقف الحرب على اليمن.

لنكن جميعا مع هذه الحملة لأن مصلحتنا هي في السلام وليس في الحرب التي من اهدافها السعودية ليس اليمن ارضا وشعبا وكيانا سياسيا فقط وإنما إضعاف العمل السياسي والأحزاب جميعها وجعلها مستجدية لسلام تفرضه هي على اليمنيين.

لموقف الوطني الحق هو في تأييد مجموعة أوقفوا الحرب.
لا للحرب ….نعم للسلام

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق