نائب رئيس وكالة الفضاء المصرية: الدولة المصرية بدأت خطى ثابتة للعمل في مجال علوم الفضاء

155

 

كتب أحمد حسن

أكد الدكتور محمد خليل العراقي نائب رئيس وكالة الفضاء المصرية أن الدولة المصرية بدأت خطى ثابتة للعمل في مجال علوم الفضاء منذ ستينيات القرن الماضي، ونحن نحاول أن نشارك في تكنولوجيا علوم الفضاء، وقد تكللت الجهود بإطلاق القمر المصري (إيجيبت سات١) عام ٢٠٠٧، إلى أن صدر قرار إنشاء وكالة الفضاء المصرية عام ٢٠١٨ كهيئة اقتصادية عامة تعمل على تحقيق استراتيجية مصر الفضائية وأهداف الأمن القومي، وتوطين علوم وتكنولوجيا الفضاء، مشيرا إلى إسناد القيادة السياسية للوكالة وضع أهداف وبرنامج الفضاء الوطني لتحقيق رؤية التنمية المستدامة طبقا لتصنيفات الأمم المتحدة. بالإضافة إلى أن إنتاج الوكالة لعدة تصميمات عن طريق مهندسي الوكالة البالغ عددهم ٢٣٠ مهندسًا متخصصا في علوم وتكنولوجيا الفضاء، تشمل القمر الصناعي التعليمي والذي سيتم انتاج ٣٥ نسخة منه لتوزيعها على الجامعات وتتضمن نسخة لجامعة الفيوم. وتعمل الوكالة على تصميم القمر الصناعي (مصر سات٢) بالتعاون مع الصين، والذي سيصنع بالكامل داخل مصر، وكذلك تصنيع أقمار تعليمية مثل قمر تدريب الجامعات المصرية وقمر الجامعات المصري الأول.

جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية “تكنولوجيا الفضاء في مصر- الواقع والمستقبل” التي استقبل فيها أ.د أحمد جابر شديد أ.د  محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية والتي نظمتها جامعة الفيوم صباح اليوم بقاعة الاحتفالات الكبرى.

وقال وسيم عيسى مدير مشروع قمر تدريب الجامعات على حرص الوكالة على عمل علاقات استراتيجية بين الجامعات لإعداد جيل جديد مُلم بعلوم الفضاء، مشيرًا إلى تقديم الوكالة لتدريب صيفي لطلاب الجامعات المصرية خلال شهر يوليو، ويكون التسجيل متاحا على موقع الوكالة لطلاب الفرق النهائية بالأقسام المعنية بكليات الهندسة والحاسبات ونظم المعلومات والعلوم، وذلك للتعريف بمجال الفضاء والأقمار الصناعية خلال فترة التدريب وتنفيذ عدد من المشاريع التنافسية بين الجامعات واختيار أفضل المشاريع لدعمها فنيا وتنفيذيا عن طريق الوكالة والجامعة.

كما تم فتح الحوار والمناقشة لعدد من الطلاب والحاضرين، حول أهداف هذه الندوة، ومدى فاعليتها، وكيفية الاستفادة من البرامج التدريبية التي تقدمها الوكالة.

وفي نهاية الندوة تم تكريم أ. د محمد القوصي وتسليمه درع الجامعة، كما تم أخذ بعض الصور التذكارية للندوة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق