الشرقية: استمرار أزمة المعلمين .. والنقابات تهدد بالعصيان المدني

35

كتب محمد يعقوب:

مازالت اعمال تصحيح امتحانات الشهادة الاعدادية متوقفة نظرا لرفض المعلمين القيام باعمال التصحيح ومعهم الاداريون الذين اكدوا اعتزامهم تمزيق الاوراق حال توزيعها عليهم وذلك علي اثر قيام المديرية المالية بارسال تعليمات مشددة الي السيد النجار وكيل اول وزارة التربية والتعليم بالشرقية تطالبه فيها بالقيام بخصم ما يتراوح بين 100 إلي 165% من مرتبات الاداريين وتراوحت نسب الخصم المطلوبة من المعلمين بداية من 25% وحتي 125% كل حسب وضعه الوظيفي وهو ما جعل بداية التيرم الثاني من العام الدراسي تبدا باهتزازات عنيفة حيث أغلقت ثماني ادارات من اجمالي ادارات المحافظة الثلاث عشرة مواقعها اعتصم ويعتصم العاملون بها امام ابوابها بعد طرد مديريها منها، وتضامنت معهم اكثر من 65% من مدارس المحافظة وعلي رأسها مدرسة الصنايع بمدينة فاقوس وبدوره قال السيد النجار انه ليس لدينا حل ولا نستطيع ارغام احد علي العمل ومازال الاحتقان قائما يأتي ذلك في الوقت الذي مازالت حشود المعلمين والاداريين تتزايد خارج مبني محافظة الشرقية اعتراضا علي عدم صرف رواتبهم عن شهر يناير حتي تاريخه بالاضافة الي القيام بتنفيذ الخصم المذكور وبدورها حملت وكيلة وزارة المالية بالشرقية محافظ الشرقية المستشارحسن النجار المسئولية كاملة وقالت اننا لسنا المسئولين عن صناعة الازمات ولكن المحافظين والمحافظ الحالي هو القادر علي الح.

يذكر أن نقابة المعلمين بالشرقية اعلنت عن تضامن النقابة الرسمية للمعلمين معها وكذا نقابة المعلمين المستقلة وائتلاف النقابات التعليمية بالشرقية وقال طارق ميرغني -رئيس النقابة – إننا مستمرون في التصعيد حتي يتم الكف عن الحديث عن عمليات الخصم التي تلوح به المديرية المالية كل فترة وان المحافظ ورجاله قد اعتدوا علي احد المعلمين ومزقوا ملابسه وكادوا أن يسحلوه بديوان عام المحافظة مما اغضب جموع المعلمين محذرا من غضبة المعلمين والتي قد تتسبب في وقف العمل تماما حيث ستضطر النقابة وتحالفاتها بالدعوة الي العصيان المدني بحقل التعليم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق