المحامي المخطوف أحمد صالح: قالوا لي «ما تفتكروش انكم هتشيلوا الرئيس لو شلتوه هنجبلكم أبو إسماعيل أو الظوهري»

35

حوار: ألفت مدكور

اختفي أحمد صالح المحامي ادمن صفحة ” حق الشهيد من الاتحادية الي التحرير” من مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية لمدة ثلاثة ايام في السابع من الشهر الحالي ثم عاد في العاشر من الشهر نفسه وعلي جسده علامات التعذيب ليكشف لنا من جديد عن وقائع الخطف والتعذيب التي تتكرر بشكل يومي مع الثوار لكن هذه المرة ليست علي يد رجال الامن، وانما افراد مجهولون بمعاونة امنية.. مؤكدا في حواره مع جريدة الاهالي انه شاهد اكثر من مرة بعض التدريبات العسكرية التي تتم في فيلا احد اعضاء جماعة الاخوان المسلمين يدعي (أ_ب ) ببلبيس.. و ان خاطفيه وجهوا له رسالة مفادها انكم لن تستطيعوا خلع الرئيس واذا حدث سيكون البديل هو المرشح السابق حازم صلاح ابو اسماعيل او ايمن الظواهري حيث ستكون الولاية لمن يخلف الرئيس الحالي بنظام البيعة لا الانتخاب.

> كيف تمت عملية اختطافك ولم تكن في منطقة محل اشتباك مع الامن وكانت بصحبتك زوجتك؟

>> يوم سبعة فبراير الحالي الساعة السابعة مساء كنت نازلا من اجتماع في مقر حزب الوفد بالزقازيق انا وزوجتي.. وانا بفتح باب سيارتي جاءني شخص قال لي “استاذ أحمد قلت له نعم ” قال: كلم عصام بيه فتركت زوجتي بالسيارة وذهبت معه فأخذني بجوار سيارة ميكروباص خرج منها شخص ..وقال لي ممكن تاجي معنا بهدوء من غير شوشرة، قلت له اوصل المدام وارجعلك المكان اللي انت عايزه.. رد ” لو مجتش هناخد المدام” وفجأة وجدت اشخاصا يدفعوني الي داخل الميكروباص وقاموا بتكميم فمي” اخذوني معهم وساروا بالسيارة.

> هل سبق ان رأيت احدهم من قبل؟

>> لا .اخذوني وساروا وقبل ما نصل مبني الامن الوطني قاموا بتغميم عيني وقال احدهم للسائق ادخل من النفق ومشيوا حوالي ساعة بعدها بحوالي عشر دقائق سمعت صوت بوابة حديد بتتفتح انزلوني في مكان واجلسوني علي كرسي وربطوا يدي فيه من الخلف وتركوني وفمي مغلق بالبلسطر حتي اليوم التالي بعد صلاة الجمعة دخل ثلاثة افراد وازالوا البلسطر من علي فمي والعصابة من عيني، وكان احدهم شخص رفيع يحمل عصاه في يده توقعت انه هيضربني بها، سألني عن الاميل بتاعي والرقم السري بتاع الصفحة علي الفيس بوك التي انا ادمنها ” حق الشهيد من الاتحادية الي التحرير” اعطيته العنوان والرقم السري وفتح اللاب بتاعه واخذ يسالني عن الرسائل وعدد من اصدقائي وميولهم وانت بتوجه هذه الدعوات لماذا؟ ومين بيستجيب لها.. بعد كده سالني ما علاقتك بالجمعية الوطنية للتغيير، بتروح جبهة الانقاذ بتعملوا ايه وبتقابلوا مين هناك، مين بيمولكم ويعطيكم فلوس انت كل يوم خميس وجمعة بتكون في التحرير لماذا لم تذهب هذا الا سبوع الاجتماع الذي كنت حاضره في حزب الوفد امس؟ كان اجتماعا طارئا كان لماذا؟ .

> الافراد الذين قاموا بالتحقيق معك كان شكلهم افراد من الداخلية او جماعات اسلامية؟

>> شكلهم لا يدل علي انهم ضباط.. لكنهم ليسوا ملتحين يرتدون قمصان وبنطلونات.

نظام البيعة

> من خلال كلامهم معك لم تستطع ان تحدد توجهاتهم؟

>> كان فيهم واحد لهجته عربي لكن لم استطع تحديد هل هو من عرب مصر او من الخارج.

> ماذا كانوا يريدون منك تحديدا، الهدف من خطفك؟

>> هما قالوا لي بشكل مباشر” انتم مش هتبطلوا مظاهرات انتم فاكرين انكم هتقدروا تشيلوا الرئيس.. وحتي لو شلتوه احنا هنجبلكم واحد من اتنين يا حازم صلاح ابو اسماعيل يا ايمن الظواهري وهنطبقلكم نظام البيعة في الولاية.. مالكمش دعوة بالسياسة خليكم في حالكم احسن”.

> هل تعرضت لاي تعذيب اوضرب؟

>> طبعا كان طول الوقت ضرب واهانات بألفاظ جارحة كانوا يطفئون السجائر في كل جسدي وبكس في ظهري ورقبتي .

> كيف خرجت من هذا المكان؟

>> كمموا فمي وعيني وربطوا يدي وركبوني الميكروباص وكنت سامعهم بيتكلموا في التليفون مع حد بيقولوا له نروح دلوقتي يقولهم لا انتظروا شوية بعدها لفوا بالسيارة شوية ورموني بالقرب من منطقتي حتي تعرف علياصاحب محل كنت اعرفه وقام بنقلي الي المستشفي فجر الاثنين.

> هل سبق لك ان تعرضت لتهديدات قبل الاختطاف؟

>> لا.

قرصة ودن

> هل تعتقد ان مختتطفيك من الاخوان المسلمين؟

>> لا استطيع الجزم بذلك لكنهم كانوا بيدافعوا عن النظام باستماتة ومين غيرهم هيدافع عن النظام، وجهوا لي رسالة ” ماتحطوش في دماغكم انكم هتشيلو الرئيس ” وأنا خارج قالوا لي دي قرصة ودن علشان تخليك في حالك المرة الجاية هيكون ولادك.

> من اتهمت بخطفك في محضر النيابة؟

>> لما الشرطة جاءت إليّ في المستشفي لاخذ اقوالي اتهمت الرئيس محمد مرسي .. والشرطة ما كانوش جايبين امين شرطة يسجل المحضر لكن لما اكدت ان خاطفي لم يكونوا من الشرطة كتبوا المحضربعد ان اتصلوا بمدير الامن وقالوا له يا باشا هو قال انهم ليسوا جهة امنية.

> يعني الامن تعاون معك في كتابة المحضر؟

>> بعد ايه زوجتي داخت علشان تعمل محضر وكل جهة ترميها علي الاخري حتي يوم السبت بعدين يوم السبت مدير مأمور القسم يقول لها أديني قصة مقنعة ولماذا كنت ساكتة من يوم الخميس الي الان رغم انها ذهبت الي قسم اول وقسم ثان ورفضا تحرير محضر لها..الامن متواطئ وليس مشتركا في خطفي.

> هل تخشي تهديداتهم الان؟

>> كنت خايف لكن لما رجعت بيتي لقيت اني مش اهم من الشهداء، الجندي وجيكا وكرستي وغيرهم وطمني اكثر اتصال سامح عاشور نقيب المحامين وحمدين والسيد البدوي بي واعضاء الجمعية الوطنية للتغيير حسيت ان اولادي في امان وحماية كل الناس المحترمة الثورية.

> انت تعد حاليا بلاغا الي النائب العام ممكن تعطيني فحوي هذا البلاغ؟

>> انا اعد بلاغا يتضمن بعض الوقائع التي شاهدتها بنفسي من عمليات تدريبية عسكرية في فيلا احد اعضاء جماعة الاخوان المسلمين بمدينة بلبيس يدعي( أ- ب).

> أنت عضو في حزب الوفد؟

>> لا انا عضو في الجمعية الوطنية للتغيير.. بدأت العمل السياسي سنة 2000 نهاية سنوات الجامعة ومن خلال لجنة الحريات بنقابة المحامين قبل تسييسها ثم الجمعية الوطنية سنة 2005 وبدأت حملة طرق الابواب “إخوان كاذبون ” لنعرف الناس بحقيقة الإخوان المسلمين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق