حزب التجمع ينعى المناضل الكبير ” البدرى فرغلى”

166

ينعى حزب التجمع المناضل الكبير البدرى فرغلى، عضو الأمانة العامة للحزب، وأحد مؤسسيه، ورئيس اتحاد المعاشات، عضو مجلس النواب السابق، والذى وافته المنية أمس الأول الاثنين.

وكان البدري، علامة بارزة بالبرلمان المصرى، ومدافعا عن الوطن، ويحظى بحب كبير من كل الأفراد والهيئات والأحزاب والمؤسسات كافة، لما قدمه من أعمال لصالح الوطن، وخاض معارك كبيرة مع وزارة التضامن الاجتماعى ودافع عن قضايا اصحاب المعاشات لسنوات عديدة حتى حصل على حقوقهم كاملة

خاض الراحل مسيرة طويلة من المعارك السياسية والنقابية كان أبرزها “معركة العلاوات الخمسة” التي طالب بإضافتها لرواتب المتقاعدين وشهدت ساحات المحاكم سجالا حولها.

بدأ البدري فرغلي حياته عامل شحن وتفريغ في ميناء بورسعيد، والتحق بالعمل النقابي كما انتمى إلى منظمة الشباب في الحقبة الناصرية وإلى لجان المقاومة الشعبية بعد العدوان الإسرائيلي على مصر عام 1967، ثم أسس مع الراحل خالد محيي الدين حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي في منتصف السبعينات، وترشح بعدها في البرلمان لعدة دورات، ثم ختم مسيرته بتأسيس “الاتحاد العام لأصحاب المعاشات” والذي خاض عبره معارك متواصلة للدفاع عن حقوق المتقاعدين.

اشتهر البدري فرغلي ببساطته وتمسكه بأسلوب حياته الشعبي في السكن والملابس والمواصلات رغم تبدل ظروفه الاجتماعية، كما اشتهر أيضا بلغته البسيطة القادرة على التواصل مع الناس دون حواجز.

وقال سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، إن الراحل كان معلما جسورا، فالبدرى فرغلى وزملاؤه فى اتحاد المعاشات، خاضوا تجربة ملهمة فى النضال السلمى لنيل الحقوق. هذه التجربة التى علمت الملايين طريق النضال الديمقراطى عبر التنظيم المبدع للجماهير.

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق