“اتبع خطى قلبك” لـ”أحمد مصطفى سعيد”

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

153

اتبع خطى قلبك

     أحمد مصطفى سعيد

——————–

للخطوبِ كلمتُها ياصديقي

للخطوبِ سطوتُها

وأنا وأنت

ومنْ مشى على أديمها

لا نملكُ من أمرِ القلوبِ

غيرَ نعم

نقولها بنبرة شجنٍ

ساعات خروج الروحِ

والمحبوبُ مفارق

بنبرة نغم 

وأنت في جناتِ المعشوقِ

تسيح

وأحبك والهمس المؤجج آهات

ت

  س

          ا

              ب

                    ي

                             ح

تغار منها النجومُ

والبدرُ شاهدٌ

ورسولٌ

إذ غارت المسافات

فحجبت الأنفاس

والطيب مغافل

والهمس صداه رعودٌ

أنت موعودٌ بعشق

بامرأة تسقط من روحك

ذنوب الجنون

نزق الصبا

 أيها اليعسوبُ

امرأة  مس عينيها

طهارة

والقرب عبادة

والهمس فناء

وإذ التقمتك نشوتها

هي الغياب

ولا رجوع

أنت في يد العشق مستبيح

مستباح

و

ذ

ب

ي

ح

قبل أن تشهدَ عليك الأوصال

بآهات

تحرق

ت

ذ

ي

ب

غيمَ السماوات

للخطوب غريب المفاجات أيها العنيدُ

متسول الفتات

القات بالأمس البعيدِ

في لحظة هارون الرشيد

وشاكي الوحدة يومًا

قلبه يضج فرحة

بهجة

وقهقهات أطفاله 

حوله عيد

فلا تندهش صديقي

واتبع درب الهوى

ولا تحدْ

فالأمر بيد الخطوبِ

مكتوبة  خطاكَ

مذ صرخة الميلاد

وأمر القلوب

ع

ج

ي

ب

هي مسة عشق

ودبيب الحياة في العروق

 صهد

العتمات في طرفة عين

ن

ها

ر

ا

ت

هي مسة عشق

وما حسبته مات

يرتد صبيًا مشاغبًا

يراقص الطرقات

فللعشقِ فعل السحر يا صاح

قيس حين غاب طيب ليلى

هام والهذيان لم يفارقه

والدمع والنحيب

خلان

اتبع خطى قلبك

امتثل للمكتوب

من يقاسمك الزادَ مكتوب

من يقاسمك الدربَ مكتوب

من يقاسمك السقفَ مكتوب

من يقاسمك المهدَ مكتوب

وأنا

وأنت

وهؤلاء

لا نملك غير نعم

هى الحياة للمخلصين 

شمطاء

لعوب

تتعثر في درب

نثور

نغازل نجمةً في السماءِ

مرات تمسك أقدامنا ندوب

دروب نجاهر فيها بساكن الروح

ودرب لم تعرف منا غير النوح

وجروح بعمق العمرِ الفائتِ

أكمل الدرب صديقي

ولا تلتفت

واتبع ضي حلمكَ

همس حبكَ

أنت الفائزُ

بشهد القربِ

حلو الوجع

إذ العشق ولى

فالمحبوب

وهمسة

ومسة

في الروح لن

يفارق

 

شعر أحمد مصطفى سعيد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق