EBE_Auto_Loan

إقبال بركة تكتب:العالم بعد كورونا

436

شكشكة
العالم بعد كورونا

*بقلم إقبال بركة
نأمل جميعا أن ينتهى كابوس وباء كورونا وتعود حياتنا إلى طبيعتها، نتزاور ونذهب لأعمالنا ونصحب أبناءنا إلى المنتزهات.. الخ. اشتقنا كثيرا لهذه الأمور التى توقفت منذ اجتاحنا الوباء وقلب حياتنا رأسا على عقب، ولكن الأمر المؤكد انها لن تكون كالسابق.
المتوقع تفشى البطالة في كل دول العالم، خاصة في دول البترول، حيث فقد الملايين أعمالهم فيها. كذلك من المتوقع عودة خمسة ملايين مصرى يعملون فى الخارج، وتأثير عودتهم على المرافق الخدمية و المعيشية، ومنهم نساء يعلن أسرهن كالممرضات والطبيبات والخادمات.. الخ. سيعدن ليهدرن ما ادخرنه لحين أن يفتح عليهن الله بأعمال جديدة.
ويتوقع الخبراء انكماش الاقتصاد العالمي وتوقف عمليات التنمية في كل دول العالم،
كذلك تتوقع الأمم المتحدة ركودا كاملا بين الدول الأفريقية وتراجع النمو الإقتصادى بها، وهذه كوارث أدعو الله أن يجد الخبراء حلولا لها، فأغلب الدول الأفريقية قد انهارت بالفعل.
وقد حذرت منظمة «اوكسفام» الدولية المعنية بمحاربة الفقر من تفشي الجوع وزيادة عدد ضحاياه عن ضحايا الجائحة نفسها وان 12 الف شخص قد يموتون بسببه يوميا!.
وهناك العديد من الأسئلة المطروحة مثل، بعد الفشل الذريع لدول أوروبا وأمريكا فى مواجهة الكارثة او القضاء على الوباء هل سيتغير شكل العلاقات الدبلوماسية بين الدول؟، وماذا عن القضايا التى كانت مطروحة قبل الجائحة مثل حقوق الإنسان والصراعات المحلية والإقليمية؟ وماذا سيكون دور المنظمات المتخصصة مثل منظمة الصحة العالمية وغيرها ؟ وكيف ستكون تحركات الصين وروسيا بعد تراجع دور أوروبا وأمريكا…؟!
أسئلة عديدة ستشغل الخبراء، ولا شك أنهم سيجدون الإجابات عليها، إلى جانب التمحور المستمر للوباء الذى بدأ وقد لا ينتهى. ربنا يستر…

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق